عضو بمجلس الإمارات للإفتاء ضمن لجنة حقوق الإنسان الأمريكية

ثمّن الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، دور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في مجال رعاية وصيانة حقوق الإنسان، وتوجيهات سموه المستمرة بشأن الاهتمام بالحفاظ على حقوق البشرية وتعزيز الحوار الحضاري، وحث سموه المتواصل لأبنائه على أن يكونوا نموذجاً حتى أصبحت الإمارات مثالاً يحتذى في مجال مد يد العون والتسامح.

جاء ذلك بمناسبة اختيار الشيخ حمزة يوسف هانسن، عضو مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي رئيس جامعة الزيتونة في كاليفورنيا، عضواً ضمن لجنة حقوق الإنسان الأمريكية الذي يعد نجاحاً لكفاءات أعضاء مجلس الإفتاء في مجال حقوق الإنسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات