نقاشات تفاعلية لتوليد وتطوير الأفكار

تعزيز التحوّل الرقمي في «مواصلات الإمارات» عبر «مختبر الابتكار»

اختتمت مواصلات الإمارات أعمال مختبر الابتكار المخصص للارتقاء بخدمات المؤسسة وأنشطتها وتعزيز التحول الرقمي فيها، والذي عقدته «دريم فورس تو يو» ونظمته إدارة نظم المعلومات والتحول الرقمي بالتعاون مع أول معمل إبداع لشركة سيلس فورس - والتي تعتبر من المنصات الرائدة عالمياً في تطبيقات وبرامج إدارة العلاقات مع المتعاملين - وبالتنسيق مع «سمارت ديجيتال كونسلتينج» تحت عنوان المواصلات أسلوب حياة).

وافتتح المختبر محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، بحضور قيادات المؤسسة ومسؤوليها والموظفين المختصين الذين تجاوزعددهم 100 موظفٍ وموظفة لمدة ثلاثة أيام من مختلف القطاعات ومراكز الأعمال على امتداد أيام المختبر، ناقشوا فيه القضايا المطروحة وعرضوا الأفكار والاقتراحات المتعلقة بتطوير خدمات المؤسسة وترسيخ التحول الرقمي الذي تشهده، ضمن جلسات نقاشية تفاعلية لتوليد وتطوير الأفكار والاقتراحات.

كما بحث الحاضرون آفاق المواصلات في دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث الفرص والتحديات، حيث يعدّ هذا المختبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والذي ينظم ويعقد مع شركاء دوليين متخصصين في مجالات التحول الرقمي و خدمة المتعاملين حضروا إلى الإمارات بغرض المشاركة والإسهام في تنظيم المختبر.

ارتقاء

وأشار المدير العام إلى أن التوجه العالمي في صناعة المواصلات يسير نحو التحول الرقمي، الأمر الذي نراه من خلال كبريات الشركات العاملة في هذا المجال، مؤكداً حاجة المؤسسات الكبيرة كمواصلات الإمارات إلى الارتقاء بواقعها الحالي فيما يتعلق بتقنية المعلومات، وتطوير منصات أعمال رقمية متقدمة معتمدة على تقنيات الدكاء الاصطناعي قادرة على استيعاب الخدمات المتقدمة ومواكبة نماذج الأعمال الجديدة.

من جانبها؛ أكدت فريال توكل المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة؛ على أهمية إشراك المتعاملين في عمليات التحوّل الرقمي، الأمر الذي يتطلب إحداث تغييرات جوهرية في تطبيقات إدارة العلاقات مع المتعاملين CRM وتطوير الحلول التقنية والذكية المواتية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات