نادي دبي للصحافة يعزز قدرات الصحافيين في ورشة "إدارة غرف الأخبار"

نظم دبي للصحافة ورشة عمل تدريبية حول "إدارة غرف الأخبار" بالشراكة مع مؤسسة وطني الإمارات وجهات إعلامية عربية وعالمية في مقر دبي للصحافة، بمشاركة نحو 60 طالب طالبة من مختلف جامعات وكليات الإعلام في الدولة.

حيث استعرضت الورشة التي قدمها فيصل عباس، رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز، فنيات إدارة غرف الأخبار من حيث التحرير وتوزيع المهام والتخطيط وتحديد الأولويات، وطرق عرض المواد الإخبارية وتقسيمها، إلى جانب التدرب على المهارات التي يلزم توافرها في مسؤولي الأخبار، وكيفية التعامل باحترافية ومهنية مع الاخبار الواردة من غرف الإخبار الصحفية أو التلفزيونية.

وفي بداية الورشة، أعرب فيصل عباس، عن سعادته للقاء الشباب الإماراتيين والمشاركة في البرنامج الإعلامي الوطني للشباب، حول طريقة عمل غرفة الأخبار، والقرارات التي يتعين اتخاذها من قبل الصحفيين، مثمناً البرامج والمبادرات التي ينظمها دبي للصحافة، وقال: "ان غرف الأخبار الحديثة إذا ما نظرنا إلى التحولات التي تشهدها صناعة الإعلام، تعتمد على تعدد المنصات للبقاء في المنافسة، واضفاء عنصر التفاعل الذي أصبح المطلب الأول للتأثير إعلامياً، وهذا المفهوم الذي لم يعد مرتبطاً فقط برقمنة تقنيات الإعلام."

من جهتها أكدت ميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة، أن دبي للصحافة يحرص على تطبيق أفكار البرامج التدريبية التي يحتاجها العاملون في قطاع الصحافة والإعلام بما فيهم طلبة كليات الإعلام في الدولة، كما يحرص على مد جسور الشراكة والتعاون مع مختلف المؤسسات الصحافية والإعلامية في المنطقة العربية، بما يضمن تطوير مهارات العاملين في أحد أكثر القطاعات تأثيراً وتبادل الخبرات حتى يتمكنوا من أداء مهامهم على الوجه الأكمل. 

وقالت مديرة نادي دبي للصحافة، إن ورشة "إدارة غرف الأخبار" تأتي ضمن سلسلة من الجلسات التفاعلية وورش العمل التدريبية التي يركز عليها دبي للصحافة ضمن البرنامج الإعلامي الوطني للشباب، بهدف اطلاع المشاركين في البرنامج على أحدث المهارات والتقنيات المستخدمة في غرف الأخبار، والتعرف عن قرب على أفضل الممارسات والخبرات والتجارب العملية في هذا الصدد، كعنصر دعم يسهم في وقوف المشاركين عن قرب على أسلوب عمل "صحيفة عرب نيوز"، والكيفية التي تدير بها غرفة تحرير الاخبار.

موضحة أن النادي يعمل كمنصة رسمية متكاملة لتوفير الخدمات الإعلامية واستشراف المستقبل الإعلامي في المنطقة، وتلبية احتياجات العاملين في هذا القطاع المؤثر من خلال العديد من المشاريع والأنشطة والفعاليات الإعلامية التي يطلقها النادي على مدار العام.

بدوره أكد ضرار بالهول الفلاسي، المدير العام لمؤسسة وطني الإمارات، أن "البرنامج الإعلامي الوطني للشباب" أحدث فارقاً إيجابياً في العمل الإعلامي داخل نطاق الدولة، عبر تدريب الكوادر الوطنية، لإعداد جيل من الإعلاميين الشباب يواكبون متغيرات العصر في المجالات الإعلامية كافة، بما فيها تلك المجالات أو التخصصات المتوقع ظهورها مستقبلاً. مؤكداً على اعتزاز مؤسسة "وطني" للتعاون مع نادي دبي للصحافة لبلوغ البرنامج هذه المرحلة المهمة من العمل الجاد.

غرف أخبار ناجحة
الصورة :
وأستعرض رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز خلال الورشة، مهارات غرف الأخبار مشيراً انه على بعض الصحفيين التخلي عن الفكرة العمل الصحافي التقليدي، والانتقال من الجهل بالصحافة الرقمية إلى الوعي بها وتقبلها، وإتقانها ايضاً.

كما تحدث خلال الجلسة عن خطوات الارتقاء بمستوى الأداء المهني للصحفيين داخل غرف الأخبار ومن ضمنها، تصميم "نماذج لمحاكاة غرف الأخبار" لأقسام الصحافة وكليات الإعلام بهدف تعليم المعنيين بالموضوع كيفية تدفق المحتوى الإخباري داخل غرف تحرير الأخبار، وكيفية إخراج الصحف، ومهارات التحرير للموقع الإلكتروني، وتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي في العمل الصحفي، ومهارات التعامل مع أخبار وكالات الأنباء.

يُذكر أن البرامج التدريبية التي ينظمها نادي دبي للصحافة سنوياً تهدف إلى الإسهام في تطوير أداء القيادات الإعلامية والمواهب في المؤسسات الصحافية والإعلامية وكليات الإعلام في الدولة.

ويتضمن البرنامج الإعلامي الوطني للشباب، مساقات رئيسية من أهمها الذكاء الإعلامي العاطفي، والاتصال والتواصل، واستشراف المستقبل الإعلامي، والابتكار الإعلامي، وتوظيف تكنولوجيا المعلومات، والتنمية الفكرية والاجتماعية، وتنمية المهارات الصحفية والإعلامية، وعمل شبكات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى عشرات المساقات الأخرى والتي تشكل في مجملها الركائز الأساسية للعمل الإعلامي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات