وزيرة فرنسية: التغير المناخي حالة طوارئ عالمية

قالت وزيرة الدولة الفرنسية للانتقال البيئي والتضامن برون بوارسون: إن تغير المناخ هو حالة طوارئ عالمية تؤثر على الجميع لا سيما الضعفاء من الناس، لقد حان الوقت لعمل كل الأطراف والجهات الفاعلة الحكومية والشركات الخاصة والصناديق السيادية والجامعات والمنظمات غير الحكومية وغيرها من أعضاء المجتمع المدني للعب دور فاعل لصالح الاستدامة البيئية للمناخ.

وأكدت برون بوارسون أن بلادها التي تتولى حالياً رئاسة مجموعة السبع جعلت من مكافحة تغير المناخ إحدى أولوياتها الدبلوماسية العليا من خلال التواصل مع المجتمع الدولي للتحقق من أنه تم الحفاظ على أهداف اتفاق باريس الموقع في عام 2015 لاحتواء الاحترار العالمي بنسبة أقل من درجتين مئويتين.

وشاركت بوارسون في فعاليات «اجتماع أبوظبي للمناخ» الذي يأتي تحضيراً لرسم ملامح السياسات والمبادرات وتحديد مسودات القرارات التي سيتناولها جدول أعمال «قمة الأمم المتحدة للمناخ» التي ستعقد في نيويورك سبتمبر المقبل.

والتقت على هامش الحدث مع معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، حيث استعرضا سبل تعزيز الشراكة الفرنسية الإماراتية في عدد من المجالات.

كما التقت الوزيرة مع فرانشيسكو لا كاميرا المدير العام الجديد للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) في أبوظبي وقدمت له التهنئة على انتخابه، وأشادت بخطة العمل التي قدمها الأسبوع الماضي خلال الاجتماع السابع عشر لمجلس إدارة الوكالة.

وأعربت عن شكرها لدولة الإمارات العربية المتحدة لانضمامها إلى المرصد الفضائي للمناخ، وهي مبادرة من المركز الوطني الفرنسي للدراسات الفضائية تهدف إلى تحديد مدى تأثير تغير المناخ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات