"الأمم المتحدة ": قرار رئيس الدولة رفع نسبة تمثيل المرأة في"الوطني الاتحادي" نقلة نوعية

أكدت الدكتور موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي أن دخول قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" الخاص برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% حيز التنفيذ يعد نوعية في مسيرة التنمية السياسية في دولة الإمارات.

 
وقالت - في تصريح لها بهذه المناسبة - إن هيئة الأمم المتحدة للمرأة تثمن هذه الخطوة التي تعني أن المرأة الإماراتية قد حصلت على تأييد واسع من القيادة سيمكنها من المشاركة السياسية في الكثير من المجالات في بلادها.


وأضافت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية هي الداعم الأول لتمكين المرأة وقد حققت جهودها تقدما كبيرا إلى أن حققت الإمارات مبدأ التوازن بين الجنسين الذي يعد من أحد أهداف هيئة الأمم المتحدة للمرأة.


وأشارت إلى أن قرار رئيس الدولة يعد نقلة نوعية وتاريخية بكل أبعادها ومبادرة حكيمة حققت أصداء إيجابية بين مواطني الإمارات وترحيبا عالميا وعربيا .. مشيرة إلى أنها خطوة جاءت لتعزيز مسيرة تمكين المرأة الإماراتية في مختلف المجالات لتشارك أخيها الرجل في ميادين الحياة العملية والعلمية كافة من أجل تحقيق الازدهار لبلدهم.


وقالت الشحي إن نتائج هذا التوجّه الحريص على تمكين المرأة سياسياً سيجعل من دولة الإمارات نموذجاً يحتذى للعديد من التجارب السياسية الفتيّة حول العالم، خاصة في مجال تمكين المرأة .


وأكدت أن مكانة دولة الإمارات ستتعزز بخطوة رفع تمثيل المرأة إلى نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي خاصة على أبواب الانتخابات الرابعة للمجلس وهي بالتأكيد تهدف إلى تطوير تجربة المشاركة السياسية في مسيرة التنمية في الدولة.


وهنأت الدكتورة موزة الشحي سمو "أم الإمارات " وكل امرأة اماراتية بهذا الحدث الفاصل في تاريخها الذي سيعطي لها مردودا كبيرا في مسيرتها الطويلة نحو التقدم وتحقيق الرفعة والازدهار لبلادها .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات