بن صبيح: الانشقاقات تهدد «الإخوان» بعد انكشاف تآمره على المجتمعات العربية

كشف عبدالرحمن بن صبيح السويدي، المدان في قضية التنظيم السري والصادر بحقه قرار عفو من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عن تزايد أعداد المنشقين عن التنظيم الدولي لـ«الإخوان» بعد ثبوت ضلوعه في مؤامرة كبرى تستهدف ضرب استقرار المجتمعات العربية.

وتوجّه السويدي بالشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لحرصهم على ترسيخ معاني العفو والرحمة الأبوية من الوالد تجاه أبنائه وحُسن الظن بهم بعد عودتهم عن خطئهم وإعلانهم التوبة.

وتحدث بن صبيح في مقابلة متلفزة، بُثت ظهر أمس الجمعة، عن تفاصيل جديدة كشفت عن تزايد أعداد المنشقين عن التنظيم الدولي للإخوان المسلمين بعد مراجعة العديد من المنتسبين أو المتعاطفين لحساباتهم، والتي تكشف حقيقة الإخوان، خصوصاً تفاصيل المؤامرات التي حاكها هذا التنظيم الإرهابي لهدم الدول وتهديد استقرارها.

عبدالرحمن بن صبيح: وعي المجتمع الإماراتي أحبط مؤامرات «الإخوان» في الدولة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات