ثمّن جهود شعبة الشيكات

قائد عام شرطة دبي يتفقّد مركز المرقبات

عبدالله المري خلال لقائه الضباط | من المصدر

تفقّد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، مركز شرطة المرقبات ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد علي غانم، مدير مركز شرطة المرقبات، والعقيد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، والعقيد عيسى أحمد سالم، نائب مدير مركز شرطة المرقبات، والعقيد خالد بن سليمان، مدير إدارة الرقابة والتفتيش، والرائد الدكتور عبد الرزاق المازمي، رئيس قسم التفتيش، وعدد من الضباط.

واطلع اللواء عبد الله خليفة المري خلال جولته على آخر الإحصاءات المتعلقة بالمركز، وإحصاءات قسم التسجيل المروري والجنائي خلال العام الماضي التي تضمنت إحصاءات حول تقارير الحوادث والبلاغات المرورية والجنائية والمخالفات المرورية.

وأشاد اللواء المري بالدور الكبير الذي يؤديه ضباط وصف الضباط وأفراد مركز شرطة المرقبات في الحفاظ على الأمن في منطقة الاختصاص، وهو ما جعل البلاغات الجنائية المقلقة تشكل نسبة 2% فقط من إجمالي البلاغات الجنائية الواردة إلى المركز عام 2018، الأمر الذي أدى إلى انخفاض البلاغات الجنائية المقلقة بنسبة 2 % في العام 2018 مقارنة بالعام 2017.

كما ثمّن اللواء المري الجهود التي تقوم بها شعبة الشيكات في المركز، حيث قامت بتسوية بلاغات شيكات قيمتها نحو 705 ملايين درهم بشكل ودي في العام 2018، مقابل تسوية بلاغات شيكات قيمتها نحو 669 مليون درهم في العام 2017.

المؤشرات الاستراتيجية

واطلع اللواء المري على المؤشرات الاستراتيجية للمركز، حيث حقق المركز نسبة 101.5% في التغطية الأمنية في منطقة الاختصاص، وكان المستهدف 95%، بينما بلغ نسبة تواجد الضابط المناوب في مواقع البلاغات 100% وكان المستهدف 100%، وبلغ متوسط زمن الاستجابة للحالات الطارئة 7 دقائق و25 ثانية، بينما بلغ متوسط زمن الاستجابة للحالات غير الطارئة 8 دقائق و15 ثانية، فيما كان المستهدف 10 دقائق و12 ثانية، كما بلغ معدل وفيات حوادث السير 0.66% وكان المستهدف 1.27%.

مبادرات

تم استعراض أبرز المبادرات الجنائية التي ينفذها مركز شرطة المرقبات في منطقة الاختصاص، ومن ضمنها مبادرة «متواجدون» الهادفة إلى خفض الجرائم المقلقة في منطقة الاختصاص والقضاء على ظاهرة النشل في المناطق الساخنة، حيث حققت المبادرة صفر جريمة لبلاغات النشل في العام 2018

طباعة Email
تعليقات

تعليقات