أكد سعي الوزارة لفتح نظام التقييم إلكترونياً للمدارس الخاصة

وزير التربية: نظام سياسة التقييم واضح ويراعي الأعذار

أكد حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، أن الوزارة لا تسعى للتنافس بين الطلبة بقدر ما تسعى إلى حصول الطلبة على المهارة العلمية الجيدة، مشيراً إلى سعي الوزارة للاستغناء عن المفهوم العادي للتحصيل التراكمي للطلاب، وتقييم الطالب من المدرسة كونها أدرى بظروف كل طالب.

وبين الحمادي أن نظام الرموز هو نظام متعارف عليه دولياً والهدف قياس مهارات الطلبة، مشيراً إلى عزم الوزارة عمل تدريب خاصة حول النظام حتى يتمكن الميدان من معرفة سياسات التقييم ونسعى لفتح نظام التقييم إلكترونياً للمدارس الخاصة التي تطبق مناهج وزارة التربية والتعليم.

وأشار في رده على سؤال برلماني موجه من العضو عائشة بن سمنوه، خلال الجلسة الختامية للمجلس الوطني الاتحادي، المنعقدة اليوم، حول "عدم منح الطلبة فرصة لإعادة الاختبارات خلال الفصل الدراسي الأول"، إلى أن الفصول الدراسية الثلاثة تشكل المنظومة المتكاملة، ونهاية الفصل الأول لا يعني نهاية العام الدراسي وله تقييم، ولدينا مهارات مكتسبة تقدم للطالب في حالة عدم أخذها يتم أيضاً التقييم، ونظام سياسة التقييم واضحة ويتم مراعاة في حالة وجود عذر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات