تدشين لعبة «حقوقي ومسؤولياتي» التوعوية للأطفال

دشنت الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي تطبيقاً ذكياً يعد الأول من نوعه في الدولة وهو عبارة عن لعبة تحت مسمى «حقوقي ومسؤولياتي» الموجهة للأطفال على متجرَي «أبل ستور» و«غوغل بلاي»، والتي تهدف إلى توعية الأطفال بحقوقهم وواجباتهم وفق أساليب ترفيهية وتربوية حديثة، ترفع من مستوى إدراكهم بطريقة ابتكارية ونوعية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الإدارة العامة لحقوق الإنسان في مقرها بحضور العميد الدكتور عارف أهلي مدير إدارة حماية المرأة والطفل في الإدارة العامة، والمقدم سعيد راشد الهلي مدير إدارة الشؤون الإدارية، وعدد من الإعلاميين.

وقال العميد الدكتور عارف أهلي، إن شرطة دبي تبذل جهوداً حثيثة لتعزيز الأمن والأمان في مجتمع إمارة دبي وكفل حقوق الأفراد القانونية والإنسانية، لاسيما فئة الأطفال، الفئة المستضعفة التي تحتاج للمساعدة ولمن يكفل حقوقها وحريتها، ولمن يحميها من الاستغلال والعنف، ومن هنا استدعت الحاجة إلى تنفيذ برامج تدريبية وتوعوية تعزز من البيئة المحيطة التي يعيش بها الطفل، وإطلاق مبادرات تعزز حقوق هذه الفئة وتوفر وسائل حماية لهم وترصد الانتهاكات التي قد يتعرضون لها.

وأضاف، أن «التطبيق يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة والذي يخاطب الأطفال بطريقة مبتكرة وجديدة وبمهنية وحرفية وفق أعمارهم الصغيرة، وبشكل مبسط وممتع يشجعهم على إدراك حقوقهم، ومن هنا جاءت لعبة «حقوقي ومسؤولياتي» لتكون وجهة ترفيهية تفاعلية يمكن تحميلها على متجري «أبل ستور» و«جوجل بلاي»، لافتاً إلى أن «التطبيق يحوي أربعة أنواع من الألعاب الترفيهية المتنوعة، وثلاثة عوالم شيّقة وأكثر من 100 مرحلة ممتعة، جميعها تعنى بتعزيز قدراتهم بمعرفة حقوقهم الشخصية التي يتيحها لهم قانون الدولة من خلال وسيلة مسلية وممتعة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات