صيد كميات كبيرة من الأسماك الصغيرة في الفجيرة

نشطت عمليات صيد الأسماك الصغيرة خلال الأيام الماضية على سواحل المنطقة الشرقية وتركزت في منطقة صمبريد الواقعة في مدينة دبا الفجيرة، لتنتعش مهنة الصيد وأسواق السمك خلال فصل الصيف.

وأشار سليمان الخديم رئيس جمعية صيادي دبا الفجيرة أن مجموعة من الصيادين المواطنين من منطقتي دبا والبدية من أصحاب الضغوة الساحلية، قد باشروا بعمليات صيد لكميات كبيرة من أسماك العومة والسردين والبرية قبل وخلال أيام عيد الفطر المبارك ومازالوا يواصلون عملية الصيد باستخدام الشباك بطريقة «الضغوة» لتشهد أسواق السمك بالمنطقة ضخ كميات كبيرة ويومية من الأسماك الصغيرة.

وأوضح الخديم أن وفرة اسماك البرية وقربها من الساحل كانت بديلاً مناسباً ومريحاً للصيادين لتحقيق ربح جيد خلال فصل الصيف الذي يمتنع فيه العديد من الصيادين من مزاولة مهنة الصيد في عرض البحر بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

ولفت إلى أن طريقة الصيد بواسطة الضغوة تبدأ من ساعات الصباح الباكر بخروج ما بين 20-50 سيارة يومياً بحمولة تصل تقريباً إلى طن للسيارة الواحدة، ويتراوح سعر بيع أسماك البرية للسيارة الواحدة ما بين 1000- 1500 درهم.

مضيفاً أن الصيادين يستغلون موسم الوفرة هذا أيضاً لتجفيف البرية والعومة في أماكن فسيحة وتعبئتها في أكياس وبيعها وهي فرصة أخرى لجني أرباح جيدة للصيادين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات