ينعقد 21 أكتوبر المُقبل تحت مظلة «الأسبوع الأخضر»

«ويتيكس» و«دبي للطاقة الشمسية» يبحثان أحدث تقنيات الطاقة والمياه

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، تنطلق النسخة الحادية والعشرون من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس)، الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي في الفترة من 21 إلى 23 أكتوبر المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وللعام السادس على التوالي، تنظم الهيئة معرض «ويتيكس» تحت مظلة «الأسبوع الأخضر»، الذي يتضمن سلسلة من الأنشطة والفعاليات المجتمعية المتعلقة بالبيئة، والتي تهدف إلى زيادة الوعي بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة والمياه، والتعريف بأهم مقومات التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر.

فرصة

وتشكل الدورة الحادية والعشرون من معرض «ويتيكس»، والدورة الرابعة من معرض دبي للطاقة الشمسية التي تتزامن معها، فرصة للاطلاع على أحدث الحلول المبتكرة في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة، ويشمل ذلك العديد من التقنيات والحلول الذكية التي تطرح لأول مرة، وخاصة في مجالات الطاقة المتجددة والمياه وحلول الاستدامة وترشيد الاستهلاك.

وسيشكل المعرضان منصة متكاملة للشركات والمؤسسات العاملة في هذه القطاعات المهمة للترويج لمنتجاتها وخدماتها وتقنياتها المبتكرة، والالتقاء بأصحاب القرار والمستثمرين والمشترين والمهتمين من مختلف أنحاء العالم لعقد الصفقات وبناء الشراكات، والاطلاع على أحدث التقنيات في هذه القطاعات الحيوية، إضافة إلى التعرف على احتياجات السوق وأبرز المشاريع الحالية والمستقبلية وفرص المشاركة في مشاريع وبرامج الطاقة الشمسية في المنطقة.

دعوة

وأشارت هيئة كهرباء ومياه دبي إلى أن دورة هذا العام من معرض «ويتيكس» شملت دعوة قطاعات أوسع من المصنعين ومزودي الخدمات والشركات التقنية بما يضمن زيادة كبيرة في نوعية المنتجات والتقنيات المعروضة للوصول إلى شريحة أوسع من الزوار التجاريين.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ومؤسس ورئيس معرض «ويتيكس»: «يوفر المعرض منصة تجمع المصنعين ومزودي الخدمات مع المسؤولين وصناع القرار والمشترين التجاريين في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام، إضافة إلى إتاحة المجال أمام المستثمرين في هذه القطاعات للاطلاع على أبرز ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في هذه المجالات، ولا سيما مع التطور الكبير في صناعات الطاقة والمياه والبيئة والمجالات المرتبطة بها، فعلى مدى 20 عاماً شهد المعرض إطلاق العديد من التقنيات المبتكرة لأول مرة في المنطقة، إضافة إلى توقيع اتفاقيات استثمارية وشراكات مهمة والإعلان عن مشاريع عملاقة غيرت مشهد صناعة الطاقة إقليمياً وعالمياً.

وهذا العام سنواصل في «ويتيكس» استعراض أحدث تقنيات الطاقة والمياه والبيئة، في حين يسلط معرض دبي للطاقة الشمسية الضوء على تقنيات صناعة الطاقة الشمسية لمواكبة زيادة الطلب في هذا القطاع المتنامي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات