26 مليون درهم للصيانة العامة والزراعية لحدائق دبي سنوياً

صورة

كشف محمد عبدالرحمن العوضي، مدير إدارة الحدائق العامة والزراعة في بلدية دبي لــ«البيان» أن عدد الحدائق في دبي يبلغ 143 حديقة موزعة في إمارة دبي منها حدائق كبرى، حدائق بحيرات، حدائق أحياء سكنية، وساحات ألعاب، تبلغ مساحتها الإجمالية ما يقارب 7 ملايين و741 ألفاً و828 متراً مربعاً.

وقال العوضي: تبلغ تكلفة صيانة الحدائق التابعة لبلدية دبي سنوياً، نحو 11 مليون درهم للصيانة العامة و15 مليون درهم للصيانة الزراعية، موضحاً أن جميع المرافق في الحدائق تخضع لعملية الصيانة سنوياً، تتوزع بين عمليات صيانة علاجية ووقائية ومن أنواع الصيانة: الصيانة المدنية، الكهروميكانيكية، الكهربائية، صيانة الألعاب والصيانة الزراعية، وسنوياً تقوم بلدية دبي بافتتاح حدائق جديدة.

معايير

وأشار إلى معايير الأمن والسلامة في استخدام المناطق الترفيهية للأطفال في حدائق دبي، حيث يتم تركيب ألعاب للأطفال في مناطق منفصلة على النحو الآتي: منطقة لألعاب الأطفال من سن 2 إلى 5 سنوات مع توفير لوحات تعليمات الألعاب الثابتة، ومنطقة أخرى لألعاب الأطفال من 6 إلى 12 سنة مع توفير لوحات تعليمات الألعاب الثابتة.

ويتم إنشاء مقاعد بمظلات لاستخدامها للاستراحة ومراقبة الأطفال من قبل المرافقين الكبار، إلى جانب تجهيز مداخل خاصة لدخول لأصحاب الهمم لمواقع الألعاب، وألعاب مهيأة لاستخدام أصحاب الهمم، كما تكون ألعاب الأطفال المختارة معتمدة من حيث مواصفات واشتراطات ومعايير الأمن والسلامة مع ضمان توفر شهادات واعتمادات من قبل: جمعية تصنيع معدات الألعاب الدولية، والجمعية الأمريكية للاختبار والمواد، ولجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية، والمقاييس الأوروبية لخدمات المنتجات، والمجموعة الدولية لضمان معايير الجودة.

استدامة

وتنفذ بلدية دبي، ضمن خططها الاستراتيجية، العديد من المشاريع التي تسهم في توفير بنية تحتية متطورة تدعم استدامة النمو المتسارع، الذي تشهده الإمارة في جميع القطاعات بما يضمن إدارة المرافق، والاستثمار الأمثل للموارد والمحافظة على المقومات الضرورية، لدعم التنمية المستدامة، وتحرص على توفير أفضل الخدمات، وفق أرقى المواصفات القياسية العالمية، كما توفر البلدية لقاطني وزوار دبي أماكن الترويح عن النفس متمثلة في الحدائق والشواطئ، مع جميع المرافق التي تتيح أقصى ما يمكن من تسهيلات تمنح الاستمتاع أعلى عناصر البهجة والاستجمام، لتكون على رأس قائمة المدينة الأكثر جمالاً في العالم، وتتصدّر الحدائق أهم عناصر الطبيعة الترويحية؛ بما تضفيه من جمال على البيئة وتلطيف للحرارة، علاوة على دورها الأساسي في تنقية الجو من التلوث في أثناء النهار بوصفها رئات تنفس المدن.

مواقع

وتتعدد المناطق والمواقع الترفيهية والترويحية التي تحتضنها الحدائق في إمارة دبي، والتي تتسم بمواقع مميزة وتعتبر مشروعات حضارية تضفي بريقاً على جمال نظراً لأنها تتميز بطابع فريد، حيث تتوفر مساحات اللّعب المخصّصة للأطفال، كما تحاكي الحدائق في دبي الأطفال ورغباتهم وتطلعاتهم سواء في تشجيعهم على البحث والاستكشاف من خلال اللعب ليخرج بمعلومة علمية مفيدة، كما في مدينة الطفل لكي يقوم الأطفال بممارسة هواياتهم من خلال الزيارات التي يقومون بها عن طريق مدارسهم في زيارات طلابية منظمة أو من خلال الزيارات العائلية.

كما تتضمن مدينة الطفل تحوي أقسام عرض مختلفة كجسم الإنسان ومركز الطبيعة والفضاء والحاسوب والاتصالات والقبة السماوية والحياة، كما يعيشها الناس في الإمارات وحياة الشعوب وثقافاتهم، إضافة إلى قسم مخصص للأطفال الصغار.

وتقوم مدينة الطفل طوال السنة بتقديم ورش علمية تعليمية في أقسام العرض المختلفة أو في القاعات المخصصة لذلك، وبرامج ترفيهية على مسرح المدينة مخصصة لطلاب المدارس و للأطفال وذويهم.

وتحتضن حدائق الأحياء السكنية في إمارة دبي الأطفال وذويهم في بيئة آمنة مريحة، وتنشر هذه الحدائق في مختلف أرجاء المدينة وهي محطة ترويحية ترفيهية لسكان هذه المناطق، وأصبحت جزءاً أساسياً من مساحات الأحياء السكنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات