تمهيداً لتطبيقه في 15 الجاري حتى 15 سبتمبر المقبل

بدء التوعية بقرار حظر العمل وقت الظهيرة

أكدت اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي أنها بدأت فعلياً في إجراءات التوعية بقرار حظر تأدية الأعمال، التي تؤدى تحت أشعة الشمس، وفي الأماكن المكشوفة من الساعة الـ 12.30 ظهراً وحتى الساعة الـ 3 ما بعد الظهر، وذلك خلال الفترة من 15 يونيو الجاري وحتى 15 سبتمبر المقبل، وبينت أن نسبة الالتزام بحظر العمل وقت الظهيرة خلال العام 2018 بلغت 100%، وتم توجيه التوعية لـ33157 عاملاً يعملون في 1144 منشأة، وتم توزيع ما يقارب من 2349 كتيباً إرشادياً لمواصلة توعية العمالة بقرار حظر العمل وقت الظهيرة وزيادة الوعي بمخاطره في المنشآت والسكنات العمالية، وبينت أن القرار يسري على كل العاملين تحت الشمس، مع ضرورة توفير المياه بسهولة حفاظاً على سلامة العمال.

ولفتت اللجنة إلى أنه يتم توزيع دليل إرشادي للعمال في دبي بدءاً من دخول المطار بلغات عدة تتضمن كل القوانين في دبي، وذلك للتوعية وتجنب المساءلة القانونية.

وكان معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين أصدر مؤخراً قراراً بحظر تأدية الأعمال التي تؤدى تحت أشعة الشمس، وفي الأماكن المكشوفة من الساعة الـ 12.30 ظهراً وحتى الساعة الـ 3 من بعد الظهر، وذلك خلال الفترة من 15 يونيو الجاري وحتى 15 سبتمبر المقبل.

وحدد القرار ساعات العمل اليومية في فترتيها الصباحية والمسائية بـ 8 ساعات، وفي حالة تشغيل العامل لأكثر من 8 ساعات خلال الساعات الـ 24 فإن الزيادة تعد عملاً إضافياً يتقاضى العامل عنها أجراً إضافياً حسب أحكام القانون.

جدول عمل

وألزم القرار صاحب العمل بوضع جدول بساعات العمل اليومية بشكل بارز في مكان العمل طبقاً لأحكام القرار على أن يكون باللغة العربية واللغة التي يفهمها العامل بالإضافة إلى توفير مكان مظلل لراحة العمال خلال فترة توقفهم عن العمل.

كما ألزم القرار صاحب العمل بتوفير الوسائل الوقائية لحماية العمال من أخطار الإصابات والأمراض المهنية، التي قد تحدث أثناء ساعات العمل وكذلك أخطار الإصابات، التي قد تنجم عن استعمال الآلات وغيرها من أدوات العمل، واتباع جميع أساليب الوقاية الأخرى المقررة في قانون تنظيم العمل والقرارات الوزارية المنفذة له، فيما ألزم العمال بضرورة اتباع التعليمات التي تهدف إلى حمايتهم من الأخطار، وأن يمتنعوا عن القيام بأي عمل من شأنه عرقلة التعليمات.

أسباب فنية

ومن المقرر أن تستثنى الأعمال التي يتحتم فيها استمرار العمل من دون توقف لأسباب فنية من ساعات حظر العمل، وذلك شريطة أن يلتزم صاحب العمل بتوفير ماء الشرب البارد بما يتناسب مع عدد العمال وبشروط السلامة والصحة العامة وكذلك توفير وسائل ومواد الإرواء مثل الأملاح والليمون غيرها مما هو معتمد للاستعمال من السلطات الصحية في الدولة إلى جانب توفير وسائل ومواد الإسعافات الأولية في موقع العمل ووسائل التبريد الصناعية والمظلات الواقية من أشعة الشمس المباشرة.

غرامة

حددت وزارة التوطين والموارد البشرية غرامة 5 آلاف درهم عن كل عامل يخالف قانون حظر العمل وقت الظهيرة و50 ألفاً حداً أقصى للشركات المخالفة، ونص القرار على معاقبة كل منشأة مخالفة بغرامة مقدارها 5 آلاف درهم عن كل عامل وبحد أقصى 50 ألف درهم في حال تعدد العمال الذين يؤدون عملهم بما يتعارض مع القرار، وتصل العقوبات إلى إيقاف ملف المنشأة المخالفة أو خفض درجة تصنيفها في نظام تصنيف المنشآت المعتمد لدى الوزارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات