توطين 94% من المناصب الإشرافية في «إسعاف دبي»

أكد خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أهمية التدريب والتأهيل لصقل المهارات وتنمية القدرات والمعارف الخاصة بالكوادر الإسعافية. وبيّن أن التوطين في المناصب الإشرافية بلغت نسبته 94%، وقال إن نسبة شاغلي وظائف فنيي الطب الطارئ بلغت 93%.

وأوضح الدراي أن جميع خريجي برنامج الطب الطارئ والذي تتبناه المؤسسة بالتعاون مع كليات التقنية العليا يخضعون للدورات التدريبية الفنية والإدارية المكثفة لغرض تجهيزهم للعمل الميداني.

كما أن المؤسسة تقوم بابتعاث بعض كوادرها لبعض البرامج التدريبية خارج الدولة إلى الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة وأستراليا لإكسابهم مزيداً من الخبرة والمعرفة، نظراً لما يتوافر في هذه الدول من خبرات كبيرة في مجال الطب الطارئ والإسعاف، لافتاً إلى أن المؤسسة أطلقت بالتعاون مع كليات التقنية العليا أخيراً برنامج الدبلوم في مجال الطب الطارئ، الذي اختصر المدد الزمنية للدراسة إلى سنتين فقط مع ضمان المحافظة على جودة مخرجات التعليم فيها.

وأكد الدراي أن الإقبال بدأ بشكل لافت من قبل الطلبة المواطنين على دراسة دبلوم الطب الطارئ، بعد الإعلان عن البرامج.

وأوضح أن المؤسسة ترحب وتشجع مواطني الدولة من الشباب والذين تنطبق عليهم شروط الالتحاق بكليات التـــقنية على الإقبال على البرنامج الذي يعد من البرامج الواعدة في الدولة والذي بدأ المواطنون التعرف عليه.

ومن جانبه قال فاروق المعيني رئيس قسم الموارد البشرية: «إن شاغلي وظائف المسعف المتقدم يبلغ عددهم 15 موظفاً منهم 12 مواطناً أي ما نسبته 80%، منهم 7 من فئة الإناث».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات