تعاون بين «طرق دبي» و«سكاي تران» لتطوير وحدات النقل المعلقة

أكّد عبد المحسن إبراهيم يونس، المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، سعي الهيئة لتوسيع وتطوير شبكة المواصلات العامة في إمارة دبي وتكاملها، بما ينسجم مع التطور المطرد في هذه المدينة العالمية في جميع المجالات وعلى الأصعدة كافة، ودعم مكانتها مركزاً اقتصادياً وتجارياً وخدمياً بارزاً على مستوى المنطقة والعالم.

جاء ذلك، خلال توقيع اتفاقية تعاون بصيغة مذكرة تفاهم بين هيئة الطرق والمواصلات وشركة سكاي تران، وهي إحدى الشركات الرائدة والمتخّصصة في مجال تطوير أنظمة النقل المعلقة المستقبلية على مستوى العالم.

وقال عبد المحسن إبراهيم يونس: «تأتي هذه الاتفاقية في إطار حرص الهيئة على التعاون المستمر مع شركات عالمية رائدة ومتخصّصة في تقديم تقنيات فائقة التطوّر في مجال النقل الجماعي على مستوى العالم، وذلك من خلال تقديم حلول نقل مستقبلية تسهم بشكل فعّال في جذب المزيد من الجمهور لاستخدام وسائل نقل جماعي تتسم بالأمان والسرعة والرفاهية، الأمر الذي سيعمل على الحد من الازدحام المروري، ومن هذه الحلول تطوير وحدات النقل المعلقة، التي تعمل بتقنية (ماجلف) المتطورة، التي تضمن السرعة والأمان في التنقّل وإسهامها الفعّال في توفير الموارد».

وأضاف يونس: «إن توقيع هذه الاتفاقية خطوة مهمة ضمن إطار السعي الدؤوب للهيئة لتقديم أفضل التقنيات والخدمات العالمية المبتكرة في مجال النقل الجماعي».

وأعرب جون كول المدير التنفيذي لشركة سكاي تران عن سروره وارتياحه لتوقيع هذه الاتفاقية مع هيئة الطرق والمواصلات ولعب دور محـــوري في التـــعاون مع الهيئة في تحقيق مشاريعها الطـــموحة ومبادراتها الاستراتيجية في مجال النقل الجماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات