محمد صالح : مياه الهيئة الاتحادية في عجمان سليمة بنسبة 100 %

أكد محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أن مياه الهيئة الاتحادية في عجمان وكافة المناطق التي تخدمها الهيئة تعد سليمة بنسبة 100 % ، حيث يتم إجراء الفحص الدوري عليها في فترات متقاربة للتأكد من خلوها من أي تلوث ، وذلك عن طريق المختبر المركزي للهيئة والذي يعد جهة محايدة في استخلاص النتائج ويراقب أداء إدارة المياه والانتاج والتوزيع التابعتين للهيئة ، لافتاً إلى أنه من الممكن أن يكون التلوث الذي حدث في أحد المجمعات السكنية داخليا ، ولا علاقة للمياه المنتجة من الهيئة به .


اغلاق

ودعا مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء كافة الساكنين إلى ضرورة الانتباه إلى خزانات المياه ومراعاة نظافتها ، اضافة إلى تعقيمها بصورة دورية ، وكذلك التأكد من التوصيلات والنظافة الداخلية للخزانات واغلاقها بصورة محكمة منعا لدخول الحشرات والقوارض والتي قد تسبب تلوثا للمياه ، مبينا أنه تم  قطع خدمة المياه مؤقتا  من المجمع السكني إلى حين تعقيم الخزانات ونظافتها من الجهات المختصة واكتمال أعمال الصيانة فيها .

38 مليون غالون

ولفت إلى أن انتاج المياه المحلاة في عجمان يوميا يبلغ 38 مليون غالون ، منها 30 مليونا من محطة الزوراء في عجمان و5 ملايين من المحطة التجارية و3 ملايين اخرى من المياه الجوفية ، كما أن تقنيات معالجة المياه وتنقيتها تتطور يوما بعد يوم تبعا لتطور التكنولوجيا ، واكتشاف مواد منقية ومعقمة للماء أكثر سلامة وصحة من سابقتها ، و ان الطريقة المستخدمة في تنقية المياه تعتمد على مصدر المياه والغرض من استعمالها ، فتختلف نسبة إضافة المعقمات الكيميائية للمياه حسب العوامل السابقة، كما انه يتم استخدام مواد صديقة للبيئة عند تحلية المياه في عجمان  ولا تضر بالكائنات البحرية ، مبينا أن الهيئة الاتحادية للكهرباء تعمل جاهدة من أجل توفير المياه المحلاة إلى سكان الدولة ، كما انه من المتوقع  إنجاز عدة مشاريع  خلال العامين المقبلين بهدف رفع كفاءة العمل وتعزيز مواصلة مسيرة التطور الشاملة التي تشهدها كافة المناطق بمختلف الأصعدة الأمر الذي  يتطلب من الهيئة  تسخير الإمكانيات اللازمة لدعمها وفق أرقى المعايير والمواصفات العالمية بما يخدم كافة المستهلكين ويعزز توفير بنية تحتية متكاملة ضمن أرقى المعايير والمواصفات والتي توضع من قبل خبراء مختصين وفريق عمل من المهندسين من ذوي الكفاءة والخبرة .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات