انطلاق 15 مبادرة مجتمعية تركّز على الإيجابية والسعادة في العين

كشف مسفر العرياني، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للإيجابية والسعادة عن إطلاق الجمعية لـ 15 مبادرة مجتمعية، تركز على الإيجابية والسعادة تزامناً مع عام التسامح، وقال في حديثه لـ«البيان»: إن الجمعية تتمثل رؤيتها بكونها متخصصة ومتميزة في بث روح الإيجابية والسعادة لجميع شرائح المجتمع، في حين تكمن رسالتها بأنها صوت شعب الإمارات المتوج بلقب «أسعد شعب»، مؤكداً اعتزاز شعب دولة الإمارات بحرص القيادة الرشيدة، التي قامت على السعادة واختارتها نهجاً في دولة الإمارات، منذ عهد مؤسس دولة الاتحاد المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والقادة المؤسسين، واليوم بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وقال مسفر العرياني، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للإيجابية والسعادة: تتمثل الأهداف التي تسعى الجمعية إلى تحقيقها هي العمل على تطوير وتوعية وبث مفاهيم الإيجابية ومقومات السعادة، بما يتفق مع توجيهات القيادة الرشيدة، ومراعاة القوانين والأنظمة المعمول بها والعادات والتقاليد والشريعة الإسلامية السمحاء، والإسهام في تنمية وتطوير جميع مفاهيم الإيجابية والسعادة بين مجتمع الإمارات. ويسعى أعضاء مجلس إداراتها بالتعاون الفعلي مع الأعضاء إلى تنفيذ 15 مبادرة تركز على الإيجابية والسعادة في عام التسامح.

وعن جديد الجمعية في النصف الثاني من العام أشار العرياني إلى اجتهاد الأعضاء لإطلاق مبادرة جديدة من نوعها تقوم على أسس التسامح والمحبة، وتهدف للتوفيق بين شخصين فرق بينهما الزمن وظروف الحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات