شرطة دبي تنظم محاضرات في السعادة والإيجابية لغير الناطقين بالعربية

Ⅶ جانب من المشاركين في إحدى المحاضرات | من المصدر

نظم مجلس السعادة والإيجابية في شرطة دبي سلسلة من المحاضرات في السعادة والإيجابية، للموظفين العاملين في الشرطة غير الناطقين باللغة العربية، وذلك بهدف نشر ثقافة السعادة بين كل الموظفين من مختلف الجنسيات واللغات، ورفع مستوى الوعي في هذا الجانب.

واستهدفت المحاضرات الثلاث، التي أقيمت في قاعة حمدان بن محمد في مقر القيادة العامة لشرطة دبي، فئات مختلفة من الموظفين، من مختلف التخصصات والأعمال، كالعاملين في المركز الصحي في مجال التمريض، والمراسلين، والعمال من مختلف الإدارات العامة، وتم تقسيمهم إلى مجموعات حسب اللغات، منها اللغة «الإنجليزية» و«الأوردو»، وقدم المحاضرات أساتذة متمكنون في مجال السعادة والإيجابية وتطوير الذات من مراكز تدريب خارجية متخصصة.

واستعرض المحاضرون العديد من المحاور، منها مفهوم السعادة والإيجابية، وأهمية السعادة كأسلوب وثقافة للحياة، ومدى أهمية أن يكون الموظف سعيداً وإيجابياً في عمله، وانعكاس ذلك على حياته الخاصة وشخصيته، وأساليب التخلص من الأفكار السلبية، وكيفية التعامل مع تحديات العمل، وطرق التعامل مع الزملاء والرؤساء، وارتباط ذلك بسعادة الموظف وإنتاجيته، وكذلك تضمنت المحاضرات نبذه تعريفيه عن «عام التسامح» في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدى أهمية هذه المبادرة في تعزيز التسامح والتعايش بين أفراد المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات