خلال مشاركته في أعمال منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2019

حامد بن زايد: الإمارات حققت مكانة عالمية بتجاربها الاستثمارية الناجحة وسياساتها المرنة

Ⅶ حامد بن زايد خلال مشاركته في المنتدى الاقتصادي | وام

شارك سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، في أعمال منتدى «سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2019» الذي يقام في مركز المؤتمرات والمعارض «إكسبوفوروم» بمدينة سانت بطرسبورغ في روسيا الاتحادية تحت عنوان «تطوير أجندة التنمية المستقرة» الذي يستمر حتى 8 من شهر يونيو الجاري بمشاركة 40 دولة.

وأكد سموه أن مشاركة دولة الإمارات في هذا المنتدى الاقتصادي العالمي -سواء على صعيد الهيئات الحكومية أو المؤسسات الخاصة- تأتي انطلاقاً من موقع الدولة الاقتصادي والمكانة التي حققتها على الصعيد العالمي من خلال التجارب الاستثمارية الناجحة التي تميزت بها دولة الإمارات وسياساتها الاقتصادية المرنة التي أوجدت أرضية جاذبة وممكنة للعمل الاستثماري الناجح.

وشهد سموه الجلسة الرئيسية التي تحدث فيها الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية بحضور عدد من الرؤساء التنفيذيين والخبراء ومستشاري الهيئات والمنظمات الاقتصادية الإقليمية والدولية.

كما التقى سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان -خلال حضوره المنتدى- عدداً من كبار المسؤولين في الحكومة الروسية والمديرين التنفيذيين لعدد من المنظمات والهيئات الدولية والشركات العالمية الكبرى في مجالات الاقتصاد والاستثمار والتنمية، حيث تبادل سموه معهم الأحاديث حول عددٍ من القضايا الاقتصادية والاستثمارية ذات الاهتمام المشترك، وأهم الأفكار والمبادرات التي تسهم في النمو الاقتصادي العالمي.

محاور

وتطرقت لقاءات سموه إلى المحاور التي يتضمنها منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي والمناقشات التي جرت حول عدد من القضايا الاقتصادية العالمية.

وأشار سموه خلال حديثه مع المختصين في الاقتصاد العالمي إلى الأهمية التي يمثلها هذا المنتدى في طرح محاور اقتصادية تهم الدول والمجتمعات من خلال مناقشة الحلول وتبادل الخبرات والمعلومات وبناء علاقات تعاون مثمرة بين الدول والمؤسسات واستشراف تحديات المستقبل، الأمر الذي يسهم في دفع النمو الاقتصادي العالمي إلى تحقيق مزيد من المكتسبات.

ويتضمن برنامج المنتدى مجموعة من المواضيع الرئيسية أهمها «الاقتصاد العالمي والبحث عن التوازن» و «الاقتصاد الروسي: تحقيق أهداف التنمية الوطنية» و«التقنيات تقترب من المستقبل» و«الإنسان أولاً».

ومن بين الأحداث التي تقام على هامش المنتدى.. المنتدى الاستشاري الإقليمي «الأعمال العشرين» -B20- ومنتدى أعمال الطاقة الروسي الصيني، ومجلس الطاقة العالمي، وجلسة منتدى فالداي، والمنتدى الاقتصادي الدولي للشباب، ومؤتمر شوس، والمنتدى الروسي الخامس للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، مؤتمر بريكس.

ويعد المنتدى حدثاً دولياً سنوياً حول الاقتصاد والأعمال، إذ يلتقي فيه قادة القوى الاقتصادية لمناقشة القضايا الرئيسية الاقتصادية - السياسية، ويعقد منتدى «بطرسبورغ الاقتصادي الدولي» في روسيا منذ عام 1997.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات