شرطة دبي تستقطب الجامعيين ضمن مبادرة «العمل بنظام المتعاونين»

■ المبادرة تهدف إلى تبني الأفكار الإبداعية من طلبة الجامعات | من المصدر

أطلقت الإدارة العامة للموارد البشرية في شرطة دبي مبادرة «العمل بنظام المتعاونين»، الهادفة إلى استقطاب الطلبة الجامعيين من مختلف الجنسيات والمؤسسات التعليمية للعمل بنظام المكافأة، وذلك انطلاقاً من المبدأ السابع، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ضمن المبادئ الثمانية، وحرصاً من القيادة العامة لشرطة دبي على جعل المؤسسة الأمنية قبلة للمتفوقين والمبدعين، من خلال تبني الأفكار الإبداعية والمشاريع المبتكرة من طلبة الجامعات، والاستفادة من قدراتهم في دعم مختلف القطاعات الشرطية، واستشراف المستقبل الأمني.

وقال العميد الدكتور صالح مراد مدير الإدارة العامة للموارد البشرية: إن مبادرة «العمل بنظام المتعاونين» تأتي في إطار دعم رؤية الإمارات 2071، ورؤية دبي 2021، وتنفيذاً للتوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي، مؤكداً أن شرطة دبي تؤمن بقدرات الشباب، وتمتعهم بالإمكانات لإحداث تغييرات حقيقية، واستشراف المستقبل ومواجهة تحدياته بأفكار غير مسبوقة، ورفد المجتمع بتغييرات جذرية لا يحدها أفق، مضيفاً أن شرطة دبي تعوّل على الشباب لتحقيق أهدافها الاستراتيجية المتمثلة في الابتكار وخلق مدينة آمنة ومجتمع سعيد.

توجيهات

وأكد العميد صالح أن المبادرة التي جاءت بناء على توجيهات اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، تمثّل استثماراً مستداماً لطاقات الشباب ومواهبهم بما تحققه من توظيف مستمر لإمكانات الطلبة وتخصصاتهم لا سيما النوعية منها لخدمة منظومة العمل الشرطي والمساهمة في استشراف المستقبل الأمني، مشيراً إلى أن شرطة دبي تعد قبلة للمتفوقين، وبيئة حاضنة للمواهب، وداعمة لأصحاب العقول والأفكار تحقيقا للريادة في مختلف المجالات.

بدوره، قال المقدم الدكتور منصور حسن البلوشي، مدير إدارة البعثات والاستقطاب: إن شرطة دبي خطت خطوات مهمة نحو تمكين الشباب، انطلاقاً من حرصها على تفجير طاقاتهم الإبداعية والعلمية الكامنة، وإتاحة المجال لهم، للوقوف على التحديات والمعوقات وتذليل العقبات ليكونوا شركاء فاعلين في المسيرة التنموية والنهضوية للبلاد.

وأضح المقدم البلوشي أن الإدارة العامة للموارد البشرية سبق لها أن استقطبت 15 طالباً والطلبة من مختلف الجامعات والكليات في الدولة ضمن المبادرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات