هنأوا محمد بن راشـد بزفاف أنجالـه وأكدوا أن فرحتهم بالعيد فرحتان

مواطنـون ومقيمـون: أفراح آل مكتــوم سرور في كل بيت من ربوع الوطن

وجه مواطنون ومقيمون التهاني إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة زفاف أنجاله: سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وقالوا إن فرحة العيد أصبحت فرحتين بزفاف فرسان آل مكتوم الثلاثة، وتمنوا لهم دوام السعادة والفرح، مشيدين بما يقدمونه سموهم للوطن من جهود وإنجازات للحفاظ على رخائه وسعادة كل من يعيشون على أرضه.

وشارك المواطنون والمقيمون في حالة الفرحة المضاعفة في العيد بزفاف أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الثلاثة، الأمر الذي يعبر عن كمّ الحب والاحترام الذي يحظون به سموهم.

وعلى أرض الإمارات «وطن الجميع» جاءت المناسبة لتغمر الفرحة القلوب قبل البيوت، ووجه المواطنون والمقيمون التهاني والتبريكات، مؤكدين أن فرحة آل مكتوم كشفت أن فرحة الجميع هي فرحة صادقة لا تُخطئها العين، لكونها نابعة من قلوب صادقة في مشاعرها تجاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأنجاله الكرام، ولن تسعف التهاني والتبريكات أحداً في التعبير عن كل ما يجيش في قلوب الجميع، فهذه المناسبة احتفال خاص دخل إلى كل بيت وعائلة، ما يكشف مكنونات قلوبهم المليئة بالحب والاعتزاز لسمو الشيوخ.

مدرسة

وأكد نهيان بن محمد بن ركاض العامري أن احتفاء الإمارات بعرس الوطن، بزواج أبناء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتزامنه مع عيد الفطر المبارك، جعل للعيد فرحتين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن هذا العرس هو فرحة لأبناء دولة الإمارات جميعاً، فهم أولاً أنجال ميامين لصاحب السمو نائب رئيس الدولة، رعاه الله، تربوا في مدرسة قائد فارس وملهم، تشربوا القيم الوطنية بأسمى معانيها، وتبوؤا مراكز الريادة في العمل والعطاء والتفاني في خدمة وطنهم سيراً على خطى ونهج والدهم، وتزينوا بأخلاق حب الوطن، فبادلهم أبناء الوطن هذه الفرحة، ما يجسد أسمى آيات الوحدة الوطنية والوفاء والولاء للقيادة الرشيدة بحق إنها فرحة شعب كاملة، أدامهم الله عنوان فخر واعتزاز ومصدر فرح دائم لأبناء الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة.

سعادة

وتقدم علي شداد بالتهنئة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمناسبة زفاف أنجاله سمو الشيوخ حمدان ومكتوم وأحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وتمنى لهم السعادة والذرية الصالحة، وأن يوفقهم، وقال شداد إن السعادة تعم أرجاء الإمارات بهذا الزفاف الميمون الذي يُعد بمثابة الفرحة الكبيرة التي أدخلت السرور على قلوب كل مواطن ومقيم على أرض الإمارات.

وأضاف شداد أن سمو الشيوخ يحتلون مكانة خاصة في القلوب، وأن فرحتهم تفرح الشعب كله، وأنهم يبذلون أوقاتهم الثمينة لخدمة هذا الوطن، متمنياً دوام الاستقرار والأمن والأمان للإمارات في ظل القيادة الرشيدة، وأن العالم كله يشعر بالفرح والسرور من هذا الخبر السعيد.

إنجازات

وقالت شيرين محمد فهيم إن تزامن الاحتفال بعيد الفطر السعيد وزفاف سمو الشيوخ أشاع سعادة كبيرة، حيث عمت الفرحة بين محبي القيادة الرشيدة.

وأضافت إنها فرحة وطن بأكمله، فالجميع شعر بأن الحفل يخصه، وكانت السعادة غامرة وحقيقية ومن القلب، متمنية لهم السعادة والتوفيق ومزيداً من الإنجازات.

وعبر يعقوب الحمادي عن سعادته قائلاً: «قلوبنا تتغنى فرحا بهذه الأخبار السارة وتسابقت الأفئدة بكل مفردات المحبة والسرور التي سطرها الشعب لقيادته وقادته الذين يحبهم»، وأوضح أنه منذ لحظة إعلان الخبر السعيد تبادلنا التهاني والتبريكات، ما يدل على أن الفرحة فرحة وطن بأكمله.

ومن جهته، ثمن خميس عبد الله دور القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، والتي تساهم دائما في تذليل كافة الصعاب التي تجابه المواطنين، مؤكداً أن كل يوم يمر على أبناء الإمارات يزداد حبهم وولاؤهم لقيادتهم الرشيدة، بعد ما قدمته للوطن وللمواطنين لإدخال البهجة والسعادة في قلوب كل مواطن، لافتا إلى أن مناسبة زفاف أنجال صاحب السمو نائب رئيس الدولة، رعاه الله، وفرحة آل مكتوم هي فرحة لكافة المواطنين والمقيمين، وأن الجميع يباركون لهم ويتمنون لهم دوام التوفيق والنجاح والسعادة.

احتفاء

ومن جهته أكد الشاعر سلطان بن غافان أن أفراح آل مكتوم المتمثلة في زفاف أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تمثل أفراحا لكل الوطن، كما أن احتفاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بزفاف أنجاله يعد احتفاء لكل من يحيا على أرض الإمارات، لافتا إلى أن القصيدة التي تغنى بها سموه بمناسبة زفاف أنجاله تعد قبسات من نهج سموه النير لما يتمتع به سموه من قيادة راشدة ينهل منها كل الإماراتيين، كما أن الزفاف بحد ذاته يعد عرسا لكل الذين التفوا حول القيادة الرشيدة للدولة وبادلوها حباً بحب، لذا ارتسمت البهجة والحبور على كافة المواطنين واعتلت الفرحة محياهم عند سماعهم بالنبأ، داعين لهم بالتوفيق والنجاح، وأن يسدد الله خطاهم.

مباركة

ويقول محمد بلوله إن مناسبة زفاف سمو الشيوخ، تعد فرحة كل الإمارات وباركها كل من يقيم على أرضها الطيبة مواطنين ومقيمين، مبينا أن حب الوطن والشعب والتفاني من أجل رفعته وسعادة شعبه هو المنهج الذي انتهجه صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعليم أنجاله سمو الشيوخ، واتخذ من سيرة الشيخ زايد نبراسا يضيء لهم الطريق، وبهذا التعليم والحرص الشديد على التعليم المستمر وصل أنجال سموه إلى المكانة التي أصبحوا فيها فخرا لشعبهم وتيجانا للأمجاد.

وقال عبد الرحمن الهاشمي: «نعم نعيش هذه الأيام ضمن أجواء سعيدة جدا، وهي أيام عيد الفطر السعيد، وفرحة وطننا الغالي لزواج شيوخنا الشباب، سموّ الشيخ حمدان بن محمد، وسموّ الشيخ مكتوم بن محمد، وسموّ الشيخ أحمد بن محمد. وجميعهم يستلهمون فكرهم في الإدارة والمثابرة والعمل من نهج والدهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويحرصون على الاستنارة بآراء وتوجيهات سموه في كثير من الأمور الاستراتيجية».

بطولات

فيما أوضح جابر الأحبابي بأنه من الصعب وصف سعادة شعب دولة الإمارات بزفاف أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مؤكدا أن سمو الشيوخ لهم إنجازاتهم وبطولاتهم الهائلة في شتى المجالات، وهم قدوة لشباب دولة الإمارات، وحافز لهم على الطموح والعطاء.

وقال الدكتور عبد الغفار عبد الغفور إن دولة الإمارات تعيش هذه الأيام مناسبة لم تشهدها من قبل وهي مناسبة بحق فرحة وطن، مضيفاً ان هذه المناسبة الغالية على قلوب كافة المواطنين والمقيمين هي مناسبة أدخلت البهجة والسرور، خاصة وأنها تتزامن مع أيام عيد الفطر، مما يعني أن الفرحة باتت فرحتين.

ودعا الله أن يتمم أفراح آل مكتوم بالخير والسعادة، وتمنى لسمو شيوخنا مزيدا من الرفاهية والرخاء في ظل والدهم ووالد الجميع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

تزامن

وقدم عمر السقاف أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة زفاف أنجاله سمو الشيوخ حمدان ومكتوم وأحمد، سائلاً الله العلي القدير أن يديم الأفراح في ديار آل مكتوم العامرة.

وأضاف: «شعورنا لا يوصف بهذه المناسبة، خاصة وأنها تتزامن مع عيد الفطر السعيد، ونسأل الله أن يتمم لهم بالسعادة والهناء وأن يديمهم ذخرا للوطن والمواطنين».

وأوضحت نهى الكسواني أن الاحتفال بزواج سمو الشيوخ أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، هي فرحة وطن يجتمع فيها الجميع لمشاركة سموه هذه الفرحة الكبيرة التي يسعد لها كل مواطن ومقيم على أرض الإمارات.

وقالت إن التهاني والتبريكات لن تعبر عن كل ما يجيش في قلوب الإماراتيين، متمنين لهم كل السعادة في حياتهم، وأن الأيام المقبلة ستشهد احتفالات في كل مكان ويشارك بها الجميع، هذه الفرحة العظيمة.

مشاركة

من جهته أبدى حمدان الحوسني فرحة كبيرة في هذه المناسبة المهمة التي ستعم احتفالاتها كافة أرجاء الوطن، وأنهم يعتبرون هذه الفرحة احتفالا خاصا بكل بيت وعائلة إماراتية، كون سمو الشيوخ إخواننا الذي نعيش معهم كل أفراحهم ونشاركهم إياها.

ولفت إلى أن الأيام المقبلة ستشهد مشاركة واسعة من جميع أطياف المجتمع الإماراتي لهذه الاحتفالات الكبيرة، والتي ستعكس ما يكنونه في قلوبهم لسمو الشيوخ.

وتقدم أحمد صادق، بأصدق التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مشيراً إلى أن هذه المناسبة جعلت من العيد عيدين، وأدخلت الفرحة والسرور على قلب كل من يعيش في أرجاء الوطن، متمنياً التوفيق والسداد ودوام الفرح لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأنجاله، لخدمة الوطن واستكمال مسيرة النماء والازدهار في الدولة، ومؤكداً المضي في دفع مسيرة التنمية المباركة إلى الأمام، وتقديم كافة الإمكانات لبلوغ أعلى المراتب في كافة المجالات، وتقديم أفضل الخدمات لمجتمع الإمارات.

تضاعف

وعبر تامر الجندي، عن تهانيه القلبية إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأنجاله، بهذه المناسبة السعيدة التي جاءت بالتزامن مع عيد الفطر المبارك لتضاعف الفرحة في الأيام المباركة والسعيدة، متمنياً لهم دوام التوفيق والفرح.

كما رفع كل من سعود بالحاج وإسلام عبد الله أسمى آيات التهاني والعرفان وعظيم التقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيوخ أنجاله الثلاثة، سائلين المولى عز وجل، أن يحفظ سموهم ويرعاهم ويديمهم ذخرا وسندا لهذا الوطن وشعبه.

وقالا إن مناسبة زفاف سموهم السعيدة، أضافت فرحة جديدة عمت جموع دولة الإمارات العربية، موضحين في الوقت نفسه بأن عدد التهاني والتبريكات التي رافقت المناسبة منذ الإعلان عنها في منتصف الشهر الماضي، تؤكد مدى حب شعب دولة الإمارات والمقيمين على ارضها لسموهم.

وأشارا إلى أن الكم الكبير من المهنئين على وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، يوضح مدى التقدير والعرفان الذي يحمله شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها لسموهم، فإنجازات سموهم ومبادراتهم، هي منارات راسخ تضيء عالمنا اليوم.

إسعاد

وأعرب ناصر أكرم عن بالغ فرحته وسروره بزفاف أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤكداً أنها تعتبر فرحة وطن بأكمله، فصاحب السمو وأنجاله لم يدخروا جهداً من أجل إسعاد شعبهم والمقيمين على «ارض التسامح».

وتمنى لهم موفور الصحة والعافية والرفاه والبنين، كما تمنى أن تظل أرض الإمارات محروسة بعين الله ورعايته ثم بحكمة القيادة الرشيدة.

ومن ناحيته أعرب محمد خير الله عن سعادته، مشيرا إلى أن العيد هذا العام عيدان، الأول فرحتنا بالفطر السعيد، متمنيا أن يعيده الله على الأمة الإسلامية وعلى الإمارات وحكامها وشعبها الأصيل بكل خير وسعادة. والثاني هو فرحتنا بزفاف أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، مشيرا إلى أنه سيحتفل هو وعائلته بالمناسبة وسيعلقون الزينة ليؤكد للعالم بأسره بأن الإمارات هي أرض التسامح والتناغم، وأن المقيمين على أرضها الطيبة يشعرون بالسعادة ويشاركون شعبها أفراحه كونهم جزءاً من النسيج المجتمعي في الدولة المعطاءة.

بساطة

وقال طارق سيف: «نبارك لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، زفاف أنجاله، ولا نستغرب من فرحة شعب الإمارات بهذا الزواج، خصوصا وأن أبناء الوطن يعيشون كأسرة واحدة ‏بنفس المشاعر في جميع المناسبات، ثم إن العلاقة بين القيادة والشعب مبنية المحبة وهذا بلا شك ‏سبب رئيسي لروح الألفة التي يعيشها شعب الإمارات مع قيادته، وأيضا ‏سبب الفرح الذي نعيشه بهذه المناسبة».

وأكد «فرحتنا بزفاف أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نتاج للحب الذي يكنه سموه للناس، وللعطاء الذي يبذله سموه في سبيل إسعادهم في الداخل والخارج».

التفاف

وباركت ديانا زحيمان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله ورعاه ، ولأم الشيوخ سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعه آل مكتوم زفاف أنجالهم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد ال مكتوم، والشيخ أحمد بن محمد بن راشد ال مكتوم، متمنية أن يكلل الله حياتهم بالرفاه وأن يرزقهم الذرية الصالحة، وقالت إن الفرحة والسعادة بزفاف انجال سموه تجسد أروع صورة لتمسك والتفاف أبناء الدولة حول قيادتهم الرشيدة والوفاء لها.

بدوره أكد احمد حزين إن الجميع تناقل خبر زفاف أبناء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الثلاثة، بالفرحة الغامرة، مقدما التهاني والتبريكات، داعيا الله ان تكون الإمارات دار زايد دوما دار الأفراح والمناسبات السعيدة والإنجازات العملاقة.

امنيات

وقال سيف سالم إن زفاف سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ملأ قلبنا بالفرح، فهي مناسبة سعيدة على قلوب الشعب والمقيمين على أرض الوطن، وأمنياتنا لهم بالرفاه والبنين، ودعواتنا أن يديم عليهم المولى -عز وجل- الصحة والعافية والعمر الطويل وأن يعيشوا بسعادة في ظل حياتهم الأسرية.

خير

كما تقدم مايد جمعة أحمدي بخالص التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمناسبة زفاف سموهم، سائلاً المولى عز وجل يبارك لهم، وأن يبارك عليهم، وأن يجمع بينهم في خير وسعادة، ويبتهل إلى المولى عز وجل أن يحفظ سموهم ويملأ حياتهم بالسعادة والهناء في ظل قائد الوطن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله.

وتقدم حمد الشامسي بأسمى آيات التهنئة بمناسبة الزفاف قائلاً: «زفاف سموهم فرحة وطن وفرحة شعب بهذه المناسبة السعيدة على قلوبنا، ابتهجنا لحظة سماعنا هذه الأنباء المفرحة بزفاف سموهم، سائلين الله عز وجل أن يكلل حياتهم بالرفاه وأن يرزقهم الذرية الصالحة، وأن يعم حياتهم الفرح والسرور دوماً».

مسرات

ورفع محمد حميد إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالتهاني والتبريكات لزفاف أنجاله، داعياً الله أن يجمعهم على خير وسعادة، وأن يوفقهم في حياتهم الزوجية، وأن يرزقهم الله الذرية الصالحة، وأن تكون أيامهم عامرة دوماً بالأفراح والمسرات.

كما عبّر محمد منور عن سعادته بالزفاف، متمنياً لسموهم السعادة والفرح في هذه الأيام المبهجة والسعيدة، موضحاً أن عيشه على هذه الأرض الطيبة لسنوات طويلة يجعله يعيش كل مناسباتها بحبّ وشغف، وزفاف أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، فرحة للمواطنين ولنا كمقيمين عشنا طوال مسيرة حياتنا السعاة والرخاء على أرض الخير والمسرات، ودعواتي القلبية أن يديم على سموهم الخير، وأن يوفقهم دوماً في حياتهم، وأن يمدهم المولى عز وجل بالصحة والعافية، وأن تكون حياتهم مليئة بالسعادة والفرح.

مكانة

وقال عبدالله خلفان البدواوي إن دولة الإمارات بمواطنيها والمقيمين على أرضها يعيشون فرحة استثنائية بمناسبة زفاف أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، مشيراً إلى أنه فور انتشار الخبر عمَّت الفرحة بهذه المناسبة الغالية والتي هي فرحة منتظرة لمكانة سموه وأبنائه في قلوب كل مواطن ومقيم على أرض الدولة الذي تجدهم دائماً بقرب الناس في الأفراح والأحزان، فضلاً عن عملهم المتواصل والمستمر لخدمة أبناء الوطن من خلال تقديم المبادرات والمشاريع النوعية التي تعمل على زيادة رفاهية أبناء الإمارات وتحقيق كافة سبل الراحة لهم.

من جانبه قال أحمد محمد البدواوي إن عُرس أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد فرحة شعبية ووطنية، وذلك لمكانتهم العالية في قلوب جميع المواطنين والمقيمين، لافتاً إلى أن الفرحة ليست في دبي فقط بل ممتدة لكافة مناطق الدولة من أقصاها إلى أقصاها، فهي مناسبة لقائد كرّس جلّ وقته لتحقيق تطلعات الشعب، وهي مناسبة لشيوخ كرام تجدهم يشاركون الصغير قبل الكبير في كافة المناسبات، ولا يدخرون جهداً أو وقتاً لخدمة الوطن والمواطنين. وأكد أن هذه المناسبة الغالية أفراحها ستكون حاضرة في كل منزل وبين كل أسرة.

مشاعر

وأعرب يوسف الحمادي عن بالغ فرحته وسروره بهذه المناسبة الغالية على قلوب أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها على حد سواء، واصفاً إياها بجملة «العيد عيدين»، قائلاً: «ليس من السهل وصف مشاعر الفرح المرتبطة بسعادتنا، وليس من السهل أيضاً إيجاد المفردات التي نعبر بها عن فخرنا واعتزازنا بما تقدمه لنا ولوطننا قيادتنا الرشيدة، الذين دائماً يوجهون رسائلهم للعالم بأنه لا مكان لمفردة المستحيل في قاموس عيال زايد».

ترجمة

وأكد أحمد محمد عمر فرحة الجالية المصرية بهذا الحدث الأبرز، مشيراً إلى أن كل فرحة مرتبطة باسم دولة الإمارات الحبيبة تعتبر فرحة للجالية المصرية الموجودة على أرضها، وهذه الفرحة المشتركة تعتبر ترجمة حقيقية للرعاية السامية والدعم السخي والاهتمام اللافت من قيادتها الرشيدة، والكلمات الصادقة والرسائل المهمة التي سطّرها أصحاب السمو الشيوخ.

وقال: «نحن نعيش على أرض الإمارات ووطننا الثاني الذي يعشق التحديات الكبيرة والمركز الأول طموحه، وليس بأمر جديد على ثقافته، ومفردة المستحيل لا وجود لها في قاموسه، والتفاؤل والإيجابية والطموح سلاحه، وفي معايير تقييم المخرجات تجده يردد أن الثاني أقرب من الأخير، لذلك يستنهض الهمم ويشحذ العزم ليكون الأول هو الهدف والغاية والطموح».

ابتكار

وقال الدكتور شافع النيادي، عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين: «سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، داعم للموهوبين والابتكار، وهو حريص على احتضانه لشباب المستقبل الموهوبين، وحثهم بشكل دؤوب ورفد طموحاتهم والتواصل معهم ليكونوا قادة المستقبل، وهذا إن دلّ فإنما يدل على عطائه وإيمانه العميق بدور الطفل الإماراتي وبناء جسور التواصل مع الشباب واحتضانهم، وتعزيز جسور الدعم للمؤسسات التي تحتضن المبدعين لتشجيع الشباب وتحفيزهم على الابتكار والإبداع وتمكين أفكارهم لتكون بصمة في المجتمع؛ نظراً لأثرها في تحسين نوعية الحياة وتحقيق أفضل النتائج، وهذا ما دأبت عليه حكومة دبي بقيادتها الحكيمة».

وأضاف النيادي أن العيد بفرحه جاء عيدين بمناسبة زفاف سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد، وهي فرحة وطن سعد بها المواطن والمقيم.

تزامن

وقالت ميثا الكتبي إن هذه المناسبة فرحة لكل شعب الإمارات ومن يعيش على أرضها، خاصة أنها جاءت متزامنة مع الاحتفال بعيد الفطر المبارك، ومؤكدة أن أفراح القائد هي من أفراح الوطن، خاصة أن صاحب السمو نائب رئيس الدولة عوّدنا دائماً وأنجاله أصحاب السمو مشاركة المواطنين أفراحهم، حيث حضر شخصياً وأنجاله العديد من المناسبات الخاصة بالمواطنين ليشاركهم فرحتهم. ورفعت الكتبي أسمى آيات التهاني لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وشعب الإمارات والمقيمين على أرضه بمناسبة أفراح آل مكتوم وعيد الفطر المبارك.

وأضافت: «إن خبر زفاف أنجال صاحب السمو نائب رئيس الدولة قد أدخل السرور إلى نفوسنا، ونحن بدورنا نبارك لهم ونتمنى لهم حياة سعيدة ورغيدة».

بشائر

من جانبه قال إبراهيم نصيرات إن هذه الفرحة «فرحة وطن» بالمعنى الحقيقي؛ لأنها حملت بشائر الفرح والسعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارات خاصة مع تزامنها مع عيد الفطر.

ووجّه نصيرات التهنئة لنائب رئيس الدولة وأنجاله وجميع شعب الإمارات، متمنياً أن تدوم الأفراح والسعادة على مجتمع الإمارات بكافة أطيافه خاصة في عام التسامح الذي يرسخ معاني الأخوة والإنسانية والتآلف بين مختلف الجنسيات والذي رسخته دولة الإمارات التي تعتبر نموذجاً في المبادرات الخلاقة التي تصبّ في خدمة الإنسان أينما كان.

البيت الواحد

وأكد المواطن أحمد سبيعان الطنيجي أن «عيدنا عيدان، بفرحة المجتمع الإماراتي بعيد الفطر، وفرحتهم بزواج أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب ريس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، هذا الحدث المبارك الذي يمثل فرحة وطن لكل مواطن ومقيم يعيش في ربوع هذه الدولة الطيبة التي أنعم الله عليها بقيادة حكيمة رشيدة، زرعت فينا فرحة البيت الواحد، حيث تكتمل تلك الفرحة بزفاف شيوخ الشباب الذين يحظون بمكانة خاصة في قلوب الشباب العربي والعالمي، وهذا أكبر دليل على التماسك والتعاضد والتلاحم في دولة الإمارات التي أصبحت مضرباً للمثل بين البلاد الأخرى، واليوم نشارك قيادتنا فرحتهم بهذا الزفاف الميمون». وقال سائد الخالدي إن زفاف أنجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يمثل فرحة وطن، فرحة لكل مواطن ومقيم يعيش على أرض الإمارات العطاء التي طالما كانت ولا زالت عنواناً للفرح والسعادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات