توزيع 1800 وجبة إفطار يومياً في العين

إيمان الدرمكي

أوضحت إيمان الدرمكي مشرف عام حملة «رمضان أمان» في منطقة العين الخضراء في حديثها لـ«البيان» أن الحملة تسهم وبشكل فعال في ترسيخ قيم الخير ونشر ثقافة العمل التطوعي، وتعزيز التواصل الاجتماعي والإنساني مع مختلف فئات المجتمع وتفعيل العمل الخيري.

وتستقطب منطقة العين للعام الخامس على التوالي حملة «رمضان أمان» والتي أطلقتها جمعية الإحسان الخيرية تحت شعار «معاً.. رمضان بلا حوادث»، للحد من السرعة الزائدة على الشوارع المزدحمة والتقاطعات المرورية في الفترة التي تسبق أذان المغرب في جميع إمارات الدولة. ويشارك هذا العام 800 متطوع ومتطوعة في العين، حيث تم توزيعهم على 4 تقاطعات رئيسية وهي تقاطع الجيمي مول، وإشارات قصر المقام، وتقاطع قصر الشيخ زايد في الجاهلي، والمربعة. ويتولون يوميا مهمة تعبئة وتوزيع 1800 وجبة إفطار يتم توزيعها يوميا على سائقي المركبات في تلك التقاطعات. وذلك بمجمل 54 ألف وجبة سيتم توزيعها على مدار الشهر الفضيل في العين.

وأضافت الدرمكي: «انطلقت الحملة يقينا بضرورة خدمة المجتمع، من خلال الحفاظ على أرواح الصائمين، وبالتعاون مع وزارة الداخلية والفرق التطوعية في أنحاء الدولة كافة. وهي مبادرة إنسانية تهدف إلى إحياء قيم التكافل التي يجسدها شهر رمضان. ومن الأهمية أيضا أن ننشر الوعي حول أهمية السلامة على الطرق وتخفيض المخاطر التي يواجهها السائقون خلال شهر رمضان المبارك».

ولفتت إلى أنه تشارك دول مجلس التعاون الخليجي في الحملة وهي المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ومملكة البحرين، وسلطنة عمان. إضافة إلى البوسنة والهرسك والأردن ومصر. بحيث سيتم توزيع أكثر من مليون ونصف مليون وجبة إفطار في تلك الدول خلال شهر رمضان المبارك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات