مجلس راشد بن حميد يستعرض دور الأسرة في الحفاظ على العادات

راشد بن حميد والحضور خلال المحاضرة | من المصدر

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان: «أهمية إرساء الآباء والأمهات المثال الصالح للأسرة أمام أبنائهم عبر تكريس صورة مثالية للعائلة تدفع أبناءها إلى الرغبة في الزواج وتأسيس أسر تحافظ على هويتنا الإماراتية وتشكل استمراراً لتراثنا الحضاري والإنساني وإرث زايد الخير الذي أعلى شأن العادات الطيبة والتقاليد الحسنة. ودعا إلى تيسير أمور الزواج وتخفيف أعبائه المادية، وضرب أمثلة لمواطنين تجاوزوا المظاهر الاجتماعية المكلفة لصالح سعادة أبنائهم».

وشدد على الأعباء التي تتحملها الدولة نتيجة ممارسات اجتماعية لم توجد سابقاً في مجتمعنا الإماراتي، داعياً إلى تغليب التكاتف وخدمة مصلحة البلد المتمثلة في تحقيق سعادة اللبنة الأساسية لمجتمعنا الإماراتي والمحافظة على قيمه، معتبراً أن الأمان والاستقرار ودعم الحكومة الرشيدة يحتم على الجميع واجب البذل والعطاء لما فيه مصلحة الدولة والمجتمع.

جاء ذلك على هامش محاضرة بعنوان: «متغيرات مهمة لفهم واقع الأسرة الإماراتية»، قدمها الدكتور عبد العزيز محمد الحمادي مدير إدارة التلاحم الأسري بهيئة تنمية المجتمع في دبي وعضو مجلس إدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، وذلك في مجلس راشد بن حميد الرمضاني.

وتطرق الدكتور عبد العزيز محمد الحمادي في محاضرته إلى مفهوم «الأسرة القيادية»، وعرض مقومات نجاحها الذي يتطلب منها القدرة على التأثير في المحيط ومواكبة المتغيرات الحديثة مع المحافظة على الضوابط والأصول والثوابت.

وأشار إلى أن أهم التحديات التي تواجه الأسرة الإماراتية، العزوف عن الزواج، وارتفاع سن زواج المرأة، وهي أمور طارئة على المجتمع الإماراتي لم توجد سابقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات