تعزيز برامج «الهلال الأحمر» في 83 دولة

عززت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي برامجها ومشاريعها الرمضانية في 83 دولة حول العالم وخصصت 21 مليوناً و810 آلاف درهم لتنفيذ هذه البرامج التي يستفيد منها مليون و435 ألفاً و966 شخصاً.

وأفردت الهيئة حيزاً كبيراً من البرامج الرمضانية هذا العام للدول والمناطق التي تواجه تحديات إنسانية كبيرة نتيجة للأزمات والكوارث التي تشهدها.

ووضعت الهيئة اللاجئين السوريين في دول الجوار السوري في مقدمة الأولويات الرمضانية لتحسين ظروفهم خلال الشهر الفضيل، إلى جانب المتأثرين من الأحداث الطارئة وأزمة الغذاء في عدد من الدول الأفريقية والآسيوية.

ويستفيد من مشروع إفطار الصائم خارج الدولة مليون و291 ألف شخص، فيما يستفيد من زكاة الفطر 128 ألفاً و296 فرداً، إلى جانب 16 ألفاً و658 شخصاً يستفيدون من مشروع كسوة العيد.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر: «أن الهيئة عززت برامجها الإنسانية والإغاثية في رمضان هذا العام، نظراً للتحديات الإنسانية الكبيرة التي تواجه العديد من الدول بسبب النزاعات والكوارث الطبيعية في ظل أزمة غذائية حادة في بعض الساحات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات