دبي العطاء توفر 50 ألف حقيبة لطلاب السنغال وزنجبار

سعياً لتجسيد روح العطاء في شهر رمضان المبارك وعام التسامح، تستضيف دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، دورة «العودة إلى المدرسة» من مبادرة التطوع في الإمارات بين 18 و21 مايو، وذلك دعماً للأطفال المحرومين في كل من السنغال وزنجبار.

سيتم تنفيذ هذه المبادرة التي تستمر لأربعة أيام في مركز دبي التجاري العالمي، القاعة 4، ومن المتوقع أن يشارك ما مجموعه 2,000 متطوع من المجتمع الإماراتي في هذه المبادرة. هذا وسيقوم المتطوعون بحزم 50,000 حقيبة مدرسية سيتم توزيعها على 30,000 طالب في السنغال و 20,000 طالب في زنجبار قبل العام الدراسي الجديد.

وقال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: «نحن سعداء باستضافتنا دورة جديدة من مبادرة التطوع في الإمارات خلال شهر رمضان المبارك. لقد بدأنا هذه الدورة الخاصة قبل بضع سنوات، ومنذ ذلك الوقت أصبحت مبادرة أساسية في الأجندة الرمضانية لكثير من الناس. أشجع المتطوعين المُسجلين والجدد للانضمام لهذه المبادرة، والتي من دون شك ستكون بمثابة تجربة مجزية لا تنسى، وكذلك فرصة فريدة للمساهمة في أكثر المبادرات التطوعية بقاء في الذاكرة التي تُنظم بدولة الإمارات خلال رمضان هذا العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات