«كهرباء دبي» الراعي الماسي لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم

في إطار جهودها الرامية إلى دعم المبادرات المجتمعية والثقافية والدينية، أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن رعايتها الماسية للدورة الثالثة والعشرين من جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.

والتي تعد من أكبر الجوائز والمسابقات القرآنية على مستوى العالم.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «نعتز برعاية جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم التي أسسها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، وتعد من أهم الجوائز التي تعنى بنشر الثقافة الإسلامية وتشجيع الأجيال الناشئة على حفظ كتاب الله.

وتأتي رعايتنا لهذا الحدث الدولي في إطار مسؤولياتنا تجاه المجتمع، وكجزء من جهودنا المتواصلة الرامية إلى إبراز دور دولة الإمارات العربية المتحدة في خدمة أبناء العالم الإسلامي والتأكيد على مكانة دبي كمركز ثقافي وإنساني، وتسليط الضوء على البعد الإسلامي العالمي الذي تتمتع به الإمارة».

وأضاف الطاير: «نثمن جهود القائمين على جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في تكريم الشخصيات والجهات المتميزة في خدمة الإسلام حول العالم، واستضافة نخبة من العلماء والدعاة الذين يقدمون الصورة الحقيقية للإسلام باعتباره دين الوسطية والتسامح الذي يحض على السلام والتعايش بين الثقافات والديانات والحضارات المختلفـة، إضافة إلى إبراز الوجه الحضاري لدولة الإمارات وتميزها في خدمة القرآن الكريم وعلومه ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات