يوفر 100 فرصة عمل وينطلق 2021

مجمع دبي للعلوم ينشئ مركز أبحاث عالمياً جديداً لـ «هيمالايا» للأدوية

أعلن مجمع دبي للعلوم عن تطبيقه نموذج «البناء لتلبية احتياجات معينة» لإنشاء مركز الأبحاث العالمي الجديد لشركة «هيمالايا» العالمية للأدوية والمتخصصة في صناعة أكثر من 300 منتج من مستحضرات التجميل والمكملات الغذائية والأدوية العشبية والمنتجات المرتكزة على علم «الأيورفيدا» في أكثر من 90 دولة.

ومن المقرر إطلاق هذه المنشأة في عام 2021، حيث ستسهم في تعزيز قدرات الأبحاث والتطوير للشركة في مجمع دبي للعلوم وذلك بهدف تلبية احتياجات دول مجلس التعاون الخليجي، فيما يتوقع أن توفر هذه المنشأة الجديدة أكثر من 100 فرصة عمل متخصصة بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تكوين اقتصاد معرفة تنافسي.

وترتكز أعمال الشركة الرئيسية على الأبحاث والتطوير وتصنيع المنتجات الدوائية ومنتجات العناية الشخصية عالية الجودة للمستهلكين الذين يعتنون بصحة أجسامهم، علماً بأن مركز الأبحاث العالمي للشركة يعمل من مجمع المختبرات التابع لمجمع دبي للعلوم منذ عام 2013 في حين ستركز المنشأة الجديدة على تطوير المنتجات وضبط الجودة والمعايرة.

ونظراً لتنامي مكانة دبي كمركز معرفي رائد يمكن للشركات التي تتطلع إلى التوسع في الإمارات والمنطقة أن تستفيد من منظومة الأعمال المبتكرة والمزدهرة التي تتمتع بها دبي، حيث نجحت الإمارة في تعزيز استقطاب المواهب والمهارات والمهنيين في كافة المجالات.

وقال مروان عبدالعزيز جناحي مدير عام مجمع دبي للعلوم رئيس فريق عمل قطاع صناعة الأدوية والمعدات الطبية ضمن استراتيجية دبي الصناعية لعام 2030، إنه تماشياً مع طموحاتنا لتعزيز مكانة دبي بصفتها وجهة رائدة للأنشطة العلمية والأبحاث والتطوير والتصنيع يسعدنا أن ندعم توسع شركة «هيمالايا» التي تطمح لأن تعزز خبراتها في القطاع الدوائي ومنتجات العناية الشخصية.

وأضاف: «واصلت الإمارات والهند خلال العقد الماضي تعزيز العلاقات الطويلة والمشتركة التي تنعكس في العدد الكبير من الشركات الهندية التي تتخذ من دبي مقراً لها، كما أن بنيتنا التحتية المتطورة وبيئة الأعمال الداعمة تشجعان تلك الشركات على تأسيس موطئ قدم لها في منطقة الشرق الأوسط انطلاقاً من الإمارات».

من جانبه أشار ميراج مانال رئيس مجلس إدارة شركة «هيمالايا» العالمية القابضة إلى سعي الشركة لتعزيز مكانتها ليس فقط في دبي ولكن عبر دول مجلس التعاون الخليجي والأسواق العالمية المجاورة، مؤكداً أن الإمارات تعد وجهة مثالية للبدء بعملية التوسع عبر مركز الأبحاث الجديد.

وذكر نيل كابرال المدير التنفيذي لشركة «هيمالايا» أن البيئة التعاونية في مجمع دبي للعلوم تدعم تمكن الشركات من النمو والابتكار عبر توفير منشآت متميزة في موقع مثالي يلبي احتياجات القطاع في ظل السياسات الحكومية الداعمة للأعمال في دبي والبنية التحتية الذكية.

350

يحتضن مجمع دبي للعلوم أكثر من 350 شركة يعمل لديها ما يزيد على 4000 موظف، فيما يواصل مجتمع الأعمال في المجمع استقطاب أبرز الشركات العالمية المتخصصة في القطاع العلمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات