«دار البر» تُسعد 120 طفلاً و أماً وسيدة

نفذت جمعية دار البر، ممثلة بلجنة الأسر المتعففة في أم القيوين، مبادرة «إسعاد طفل 2»، احتفت خلالها بالصغار ووزعت عليهم هدايا متنوعة، لبعث البهجة والسعادة في قلوبهم، استفاد منها 70 طفلاً و35 أماً و15 سيدة من المجتمع المحلي، في إطار الاستعداد للصيام واستقبال شهر رمضان المبارك.

وقال علي العاصي، رئيس لجنة الأسر المتعففة، التابعة لـ«دار البر»: إن المبادرة الإنسانية الجديدة رأت النور في «خيمة المبادرات»، التي دشنتها لجنة الأسر المتعففة في مدينة أم القيوين، واحتضنت العديد من المبادرات الإنسانية والخيرية والمجتمعية الفاعلة والمتنوعة للجنة، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وهي تخدم وتدعم مختلف شرائح المجتمع، من الأيتام والعمال وأصحاب الهمم والأسر المتعففة وسواهم من الحالات الإنسانية والاجتماعية.

وأوضح العاصي، أن «إسعاد طفل 2» حظيت برعاية ودعم وزارة العدل، ومصرف الإمارات الإسلامي، ومؤسسة عيسى صالح القرق الخيرية، وبنك دبي التجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات