بحث احتياجات موظفي مراكز إسعاد المتعاملين بهيئة الطرق والمواصلات

عقد مجلس المتعاملين بهيئة الطرق والمواصلات جلسة حوارية لبحث احتياجات مشرفي وموظفي مراكز إسعاد المتعاملين التابعة للهيئة، لتحقيق استدامة التميز في مستوى تقديم الخدمات، ورفع مؤشر السعادة في الهيئة ما يساهم بشكل فعال في تحقيق الغاية الاستراتيجية (إسعاد الناس).

حضر الجلسة الحوارية محمد عبيد الملا، عضو المديرين رئيس مجلس المتعاملين، وأحمد محبوب، مدير إدارة تنفيذي لإسعاد المتعاملين نائب رئيس المجلس، و(32) من موظفي ومشرفي ورؤساء مراكز إسعاد المتعاملين في (أم رمول)، و(البرشاء)، و(ديرة)، و(الطوار)، و(الكفاف)، و(العوير) و(المنارة)، وعدد من مسؤولي الهيئة.

وأكّد محمد عبيد الملا، حرص الهيئة المستمر على التفاني في إسعاد المتعاملين والارتقاء بمستوى رضاهم عن خدمات الهيئة، عبر الاهتمام الذي توليه لمشرفي وموظفي الواجهة، مشيراً إلى أن الجلسة الحوارية خرجت بعدة أفكار وتوصيات منها؛ دراسة تعيين مهندسين متخصصين وفنيين بهدف سرعة إنجاز المعاملات الهندسية والفنية المتخصصة بالأعمال الهندسية في إدارة إسعاد المتعاملين.

وكذلك دراسة منح بعض صلاحيات الدخول إلى الأنظمة التقنية لموظفي الواجهة بهدف زيادة سرعة إنجاز المعاملات في النظام وعدم التأخّر في الرد على المتعاملين.

وتخلَّلَ اللقاء عرض مرئي قدم عن مراكز إسعاد المتعاملين، تم من خلاله استعراض دور مراكز الخدمة في تحقيق الغايات الاستراتيجية في ما يخص إسعاد الناس، وذلك من خلال الإنجازات التي حققتها المراكز والتي ظهرت بوضوح عبر مؤشرات الأداء.

كما تم تسليط الضوء على التحديات التي تواجه المشرفين من جهة والمتعاملين من جهة أخرى، بالإضافة إلى طرح بعض المبادرات التي من شأنها العمل على تحسين الإجراءات الحالية ما ينعكس إيجاباً على سرعة تقديم الخدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات