عبد الله بن زايد: التمريض مهمة إنسانية وليست مهنة وظيفية

عبد الله بن زايد يترأس اجتماع مجلس التعليم والموارد البشرية بحضور أعضاء المجلس | وام

ترأس سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية، اجتماع المجلس الذي عُقد في أبوظبي.

وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، خلال الاجتماع، الأهمية العظيمة لمهنة التمريض، ودورها في الحفاظ على صحة أفراد المجتمع وحياتهم، مضيفاً أنها «مهمة إنسانية، وليست مهنة وظيفية».

وفي بداية الاجتماع، استعرض معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، السياسة الوطنية للتمريض والاستراتيجية الوطنية لتعزيز جاذبية مهنتي التمريض والقبالة «خارطة طريق إلى 2023» التي تعد الأولى من نوعها في دولة الإمارات.

جودة

وتهدف الاستراتيجية الوطنية إلى زيادة أعداد المواطنين والمواطنات الراغبين في الالتحاق بهذه المهنة، وتحسين البرامج الأكاديمية التمريضية، ورفع جودة الخدمات التمريضية وخدمات القبالة في الدولة، من خلال خمسة محاور استراتيجية تشمل الحوكمة والتشريعات المهنية الفعالة ونظام إدارة القوى العاملة في مهنتي التمريض والقبالة، لضمان تخطيط وإدارة القوى العاملة التمريضية، وفقاً للاحتياجات والأولويات الصحية الوطنية.

كما تشمل محاور الاستراتيجية أيضاً الجودة والابتكار في التعليم والتطوير المهني لإعداد وتأهيل كوادر تمريضية وقابلات ذات كفاءة عالية والبحث العلمي والممارسـة المبنية على الأدلة.

وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان: «إن وجود كوادر وطنية مؤهلة في هذه المهنة الإنسانية والحيوية يشكّل ركيزة رئيسة في استدامة قطاعنا الصحي، ويلعب دوراً مهماً في تعزيز مساهمته في دفع مسيرة التنمية الشاملة التي انتهجتها قيادتنا الرشيدة للارتقاء بمستوى كافة القطاعات والخدمات».

احتفاء

وأضاف سموه: «ومع الاحتفاء بيوم التمريض العالمي، فإننا نستذكر معاً أن صحة الإنسان هي أهم ما يملكه، والمحافظة عليها واجب ومسؤولية على المستوى الشخصي والمؤسسي، ومن هنا تكمن أهمية وجود منظومة عمل متكاملة تضم تحت مظلتها جميع الجهات المعنية، بما يضمن تحقيق الأهداف وتوفير المقومات الرئيسة لتأهيل الموارد البشرية المواطنة ضمن هذا القطاع الحيوي والمهم».

منظومة

واستعرض معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، خلال الاجتماع، منظومة متكاملة لريادة الأعمال، في إطار السعي نحو تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات