توحيد خدمات المختبر المرجعي الوطني و«كليفلاند كلينك» أبوظبي

خلال توقيع الاتفاقية | من المصدر

أعلن المختبر الوطني المرجعي ومستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» التابعان لشبكة مبادلة للرعاية الصحية المتكاملة عالمية المستوى، أمس توقيع اتفاقية تعاون لدمج وتوحيد أنشطتهما وأنظمتهما المخبرية بهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة للمرضى، وبموجب الاتفاقية، سيكون المختبر المرجعي الوطني، المزود الحصري للحلول والفحوصات المختبرية المتكاملة وخدمات الاختبارات المرجعية لمستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» متعدد التخصصات.

ويُعد المختبر المرجعي الوطني أكبر جهة مسؤولة عن توفير الفحوصات المختبرية المرجعية في دولة الإمارات العربية المتحدة مع خطط لمواصلة التوسع لتلبية المتطلبات المتزايدة على الفحوصات والتحاليل المختبرية السريرية عبر الدولة والمنطقة.

ومن شأن الخطوة الأخيرة أن توفر مجموعة من الفوائد والإيجابيات لكلا الجانبين فضلاً عن تحسين التجربة النهائية للمريض من خلال تزويده بنتائج الفحوصات والتحاليل بشكل أسرع وأكثر كفاءة مع قائمة معززة وأكثر تنوعاً وشمولاً للخدمات المتخصصة وشبه المتخصصة.

وتشمل قائمة الفحوص المخبرية المتخصصة التي يقدمها المختبر المرجعي الوطني مع شريكه مؤسسة «لاب كورب» الأمريكية أكثر من 4700 فحص مخبري، ما يجعل منها واحدة من أكبر قوائم الفحوص المخبرية على مستوى العالم.

تكامل

وقال المهندس عبد الله عبد العزيز الشامسي، رئيس مبادلة للرعاية الصحية: «لقد تمكنت مبادلة من تأسيس شبكة متكاملة من أصول الرعاية الصحية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن ملتزمون بمواصلة تعزيز الشراكات والتعاون فيما بينها في سبيل توفير أفضل خدمات الرعاية الصحية للمرضى ولأفراد المجتمع المحلي ككل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات