إنجازات نوعية لمؤسسة «وطني الإمارات» خلال الربع الأول

مجموعة أطفال من منتسبي مخيم التسامح | البيان

حققت مؤسسة وطني الإمارات نقلة نوعية في إنجازاتها خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث نفذت 21 فعالية استفاد منها 3751 شخصاً، بمشاركة 50 متطوعاً نفذوا 4 آلاف و784 ساعة تطوع بوفر مالي 142200 درهم، إضافة إلى تنظيم 4 محاضرات عن التسامح استفاد منها 310 أشخاص، 3 منها باللغة العربية ومحاضرة واحدة باللغة الإنجليزية.

كما نظمت المؤسسة خلال «شهر القراءة» ورش عمل استفاد منها 1400 شخص منهم 200 من فئة أصحاب الهمم، واستعرضت الورش قصة «شهيد العلم سالم سهيل» وذلك في كرنفال القراءة الذي نظمته وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع بلدية خورفكان في كورنيش خورفكان، وفي رأس الخيمة مول، ومركز راشد لأصحاب الهمم.

وأفاد ضرار بالهول الفلاسي المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات بأن الإنجازات التي تحققت جاءت نتيجة حتمية للاستراتيجية التي تنتهجها المؤسسة والتي تتلخص في تحديد الأهداف ورفد الرؤى والبرامج الوطنية من خلال إطلاق فعاليات ومبادرات وبرامج نوعية، ومنها تفعيل التعاون المشترك مع الهيئات والمؤسسات والجمعيات الأهلية لتنظيم فعاليات مجتمعية لفئات أصحاب الهمم، والأجانب المقيمين في الدولة، وكبار المواطنين، وضمن هذا الإطار نظمت المؤسسة بالتعاون مع جمعية الإمارات لأصدقاء المسنين احتفالية تحت عنوان «صحتنا سر سعادتنا» وبلغ عدد حضور الاحتفالية 150 شخصاً، كما تحرص المؤسسة في كل عام على تنظيم مخيم خاص بالأطفال والناشئة لتعليم قيم الوطنية وممارسات المواطنة الإيجابية وتماشياً مع «عام التسامح» نظمت المؤسسة مخيم التسامح بمشاركة 250 طفلاً.

حضور فاعل

وأكد المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، أن المؤسسة عملت على تطوير أداء عملها في الملتقيات والمنتديات الخارجية، حيث قدمت ورشة تحت عنوان «مبتعث سفير فوق العادة» حضرها 1600 مبتعث إماراتي وذلك في ملتقى شباب الإمارات العالمي الأول في المملكة المتحدة، كما شاركت المؤسسة في النسخة الثانية من منتدى التنمية الاجتماعية في المغرب وذلك بترؤس جلسة تحت عنوان «المتطوعون ودينامية التنمية».

مؤتمرات محلية

وأوضح الفلاسي أن المؤسسة حرصت على فتح قنوات للتعاون والتواصل والمُشاركة مع مُؤسّسات وجهات المُجتمع المحلي وشاركت بجلسات نقاشية وأوراق عمل في أسبوع التعليم التقني والابتكار في أبوظبي، وكذلك في المؤتمر الرابع للقيادة الشرطية النسائية، وتنظيم محاضرة عن «فن القيادة» خاصة بأولياء الأمور.

وأضاف إن من ضمن مهام وصلاحيات مؤسسة وطني الإمارات تنفيذ الأنشطة والفعاليات والمعارض والخدمات والبرامج الدينيّة والثقافيّة والاجتماعيّة والسياسيّة التي تشمل جميع أفراد المُجتمع في المجالات ذات العلاقة بتحقيق أهداف المُؤسّسة، علاوة على تعزيز القِيَم المُجتمعيّة والسلوكيّة من خلال المُساهمة في المناهج والأنشطة الخاصّة بالتربية والتعليم، وتفعيل الأنشطة والفعاليات والمُحاضرات في مجال التعليم والثقافة والفنون بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنيّة.

وأطلقت المؤسسة النسخة الثالثة من برنامج «سفراء وطني الإمارات قياديون 2020»، والذي يهدف إلى تنمية تفكير المشاركين وإكسابهم العديد من المهارات والمعارف والسلوكيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات