قدمها العلماء ضيوف رئيس الدولة في خامس أيام رمضان

33 محاضرة في «ما يحبه رسول الله»

خلال أحد الدروس الرمضانية | من المصدر

ألقى أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة في رمضان، في خامس أيام الشهر الفضيل 33 درساً ومحاضرة في المساجد والمجالس والمؤسسات، ركزت على موضوع «ما يحبه رسول الله» وشهدت حضوراً كبيراً من الجمهور الذين أشادوا بالبرنامج السنوي الذي تنظمه الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

وقد تناول العلماء تحت عنوان «ما يحبه رسول الله» كيف كانت عادات رسول الله ـــــــــ صلى الله عليه وسلم ــــــــ في حياته اليومية وفي معاملته مع أهل بيته وتعامله مع الأطفال والنساء ومع أصحابه عامة ومع زواره من وفود أهل الكتاب، داعين إلى اتباع هدي النبي والتأسي به في العبادات والمعاملات والأخلاق، لقوله تعالى «قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم».

كما شرح العلماء حديث «من أشد أمتي لي حباً، ناس يكونون بعدي يود أحدهم لو رآني بأهله ماله» أي لو رأى رسول الله لافتداه بأهله وماله، أو لكانت تلك الرؤية أحب إليه من أهله وماله، وقوله صلى الله عليه وسلم (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أَجمعين) مستعرضين نماذج من سير الصحابة والصالحين في محبة النبي ـــــــ صلى الله عليه وسلم ـــــــ .

فيما ألقى الدكتور لمرابط ولد محمد محاضرة في مجلس المتعرض سيف العفاري عن سيرة المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في التسامح بعنوان «زايد ملهم التسامح»، أما في مجلس محمد أحمد البلوشي فقد حاضر الدكتور محمود أحمد عن أخطار وأضرار المؤثرات العقلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات