عبر مطارات دبي في الربع الأول

«جمارك دبي» تنجز 87 ضبطية من مخدر زيت المارجوانا

عززت جمارك دبي جهودها لإحباط محاولات إدخال مادة زيت المارجوانا المخدرة إلى الدولة عبر مطارات دبي، حيث يتم تعاطي هذه المادة المخدرة بواسطة السجائر الإلكترونية.

وقال إبراهيم الكمالي مدير إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي إن الإدارة حققت زيادة كبيرة في ضبطياتها لمادة زيت المارجوانا المخدرة خلال الربع الأول من العام 2019 ليصل عددها إلى 87 ضبطية مقارنة مع 7 ضبطيات لهذه المادة في الربع الأول من العام 2018 علماً بأن عدد ضبطياتها التي أنجزتها إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي في العام 2018 بأكمله بلغت 36 ضبطية.

ودعا الكمالي إلى تكثيف الجهود وتوثيق التعاون بين كافة الجهات المسؤولة عن مكافحة المخدرات في الدولة لتوعية المجتمع حول أضرار المواد المخدرة ومن ضمنها مادة زيت المارجوانا التي تستخدم في السجائر الالكترونية، لضمان حماية كافة الفئات العمرية وخصوصاً الشباب من الآثار المدمرة لهذه المادة وانعكاساتها السلبية على صحة المتعاطين لها، مؤكداً أن إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي تتخذ كافة الإجراءات الكفيلة بمنع دخول مادة زيت المارجوانا وكافة المواد المخدرة عبر مطارات دبي إلى الدولة.

وأوضح أن ضباط التفتيش الجمركي في جمارك دبي يقفون بالمرصاد لمحاولات إدخال المواد المخدرة إلى الدولة، ولديهم أفضل مستوى من المعرفة والخبرة التي تمكنهم من اكتشاف هذه المواد وإحباط دخولها، مستفيدين من دورات التأهيل والتدريب المتقدمة التي تنظمها الدائرة لتزويدهم بكافة المهارات الضرورية لإنجاز مهامهم على أكمل وجه، وحماية المجتمع من كل محاولات الإضرار بأمن وصحة المواطنين والمقيمين في الدولة، ومتسلحين بإتقانهم للأساليب المتطورة التي تمكنهم من معرفة المهربين واكتشافهم باستخدام تقنيات قراءة لغة الجسد ما يمكنهم من تحديد الأمتعة والحقائب المشتبه بها بدقة من خلال متابعة أصحابها عند وصولهم إلى المطارات ليتم استهداف حقائبهم بالتفتيش الدقيق والذكي للوصول إلى المواد المخدرة التي يحاولون تهريبها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات