ربط 600 ميغاوات بشبكة «كهرباء دبي» في الأشهر 6 المقبلة

قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إنه سيتم ربط 600 ميغاوات ينتجها مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية بشبكة الهيئة خلال الأشهر الــ 6 المقبلة، لافتاً إلى أن الهيئة ستحقق 9 % من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول 2020، بزيادة 2 % عن المستهدف، حيث تهدف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة إلى توفير 7% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020 و25% بحلول عام 2030 و75% بحلول عام 2050.

وأوضح الطاير في تصريحات صحافية: «أن المشاريع الرائدة التي تنفذها هيئة كهرباء ومياه دبي في مجال الطاقة النظيفة أسهمت في تعزيز التوجه لتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وفقاً لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050».

استثمارات

ويُعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مشروع استراتيجي لتوليد الطاقة المتجددة في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميغاوات بحلول عام 2030 باستثمارات تبلغ 50 مليار درهم.

وبدأت المرحلة الأولى من المشروع بقدرة 13 ميغاوات في 2013 باستخدام تقنية الألواح الكهروضوئية، وتم افتتاح المرحلة الثانية لإنتاج 200 ميغاوات من الكهرباء بتقنية الألواح الكهروضوئية في مارس 2017. وجرى تشغيل أول 200 ميغاوات بتقنية الألواح الكهروضوئية ضمن المرحلة الثالثة بقدرة 800 ميغاوات في شهر مايو من 2018، في حين من المقرر الانتهاء من المرحلة الثالثة بالكامل في 2020.

استدامة

وأوضح أن هيئة كهرباء ومياه دبي وضعت الاستدامة في صلب رؤيتها، وباتت دبي رائدة في تطوير قطاع الطاقة المتجددة والبديلة والسباقة في ابتكار طرق وأساليب حديثة لتعزيز كفاءة قطاع الطاقة، وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية وإيجاد حلول بديلة عن الطاقة التقليدية بما يدعم تحقيق التنمية المستدامة في الإمارة، ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز الاستدامة وتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات