حصة بوحميد وموظفو وزارة تنمية المجتمع يشاركون في «المير الرمضاني»

حصة بوحميد خلال مشاركتها في المبادرة | من المصدر

شاركت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، في فعالية تجهيز علب المير الرمضاني التي تستهدف توفير مواد غذائية لــ 1000 من الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود في جميع إمارات ومناطق الدولة، والتي تتم بالتنسيق والتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية وشركاء الوزارة في التنمية.

وقد شارك في فعالية تعبئة المير التي أقيمت في مركز سعادة المتعاملين في عجمان، التابع لوزارة تنمية المجتمع، سيف النعيمي مدير الهلال الأحمر الإماراتي بعجمان، وأحمد الرئيسي مدير مركز شباب عجمان، وموظفو وزارة تنمية المجتمع وعدد من المتطوعين من مختلف الأعمار ومن كافة فئات المجتمع، وهم من المسجلين في المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات»، من الشباب والأطفال وكبار المواطنين وأصحاب الهمم، إلى جانب مشاركة عدد من ممثلي الدوائر والجهات المحلية والخاصة.

ومبادرة المير الرمضاني هي عبارة عن تجهيز مواد غذائية أساسية تحتاجها الأسرة في شهر رمضان المبارك، عبر تعبئة وتجهيز الطرود الغذائية، ومن ثم توزيعها على الأسر المستحقة من خلال مراكز التنمية الاجتماعية التابعة للوزارة والمنتشرة في مختلف إمارات ومناطق الدولة والبالغ عددها عشرة مراكز.

فعالية

وتأتي فعالية تجهيز علب المير الرمضاني، لوزارة تنمية المجتمع، بالتعاون مع: جمعية دبي الخيرية، ولجنة الأسر المتعففة بأم القيوين، والهلال الأحمر الإماراتي فرع أم القيوين، ومؤسسة سعود بن راشد للأعمال الخيرية، ومؤسسة العجماني الخيرية، وبيت الشارقة الخيري، ولجنة الأسر المتعففة التابعة لجمعية دار البر بدبي، ومصنع تمور الإمارات.

وتعكس هذه المبادرة التطوعية المجتمعية أسمى القيم الإنسانية لدى مجتمع دولة الإمارات، وتُعلي الإحساس بالآخرين والمبادرة بفعل الخير، وتحقيق المشاركة الفاعلة من باب المسؤولية المجتمعية تجاه الأفراد والمجتمع، وذلك تحفيزاً لأسس مستدامة من العطاء والتكافل والتعاضد بين كافة الفئات والشرائح المجتمعية في شهر رمضان وعلى مدار العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات