المتسابق الشيشاني بدأ الحفظ في سن السادسة وأتمه في عام

انطلاق فعاليات «دبي للقرآن الكريم» باختبار 7 مشاركين

إقبال كبير على متابعة فعاليات المسابقة في مقر انعقادها | تصوير: يونس يونس

انطلقت في غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس، فعاليات الدورة الـ 23 لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبحضور المستشار إبراهيم بوملحة رئيس اللجنة المنظمة، وأعضاء اللجنة وممثلين عن رعاة اليوم الأول من دوائر الإمارة، وهم كل من غرفة الصناعة والتجارة، القيادة العامة للشرطة، سلطة المنطقة الحرة في المطار، ندوة الثقافة والعلوم، إضافة إلى مجموعة حنبل المدني.

وتضمن حفل افتتاح المسابقة تلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها قارئ الإمارات المهندس أسامة الصافي، كما تضمن الحفل الرسالة اليومية الأولى لفعاليات المسابقة، قبل استماع لجنة التحكيم إلى 7 متسابقين في حفظ كتاب الله وهم كل من:

عبد الله أبو العقل من بلجيكا، ماجو مادوف عبد الرحمن من الشيشان، علاء عاطف من فلسطين، أنس عبد الله من استراليا، بالا دياكيتي من ساحل العاج، ماجو ميدوف قربان من داغستان، جمعة داندو من الكونغو الديمقراطية. ومن جانبه ذكر المتسابق الشيشاني ماجو مادوف عبد الرحمن أنه بدأ الحفظ في السادسة من عمره وأتمه في الـ 7 على يد أبيه الذي يعمل محفظاً للقرآن الكريم.

وأشار إلى أنه شارك العام الماضي في المسابقة الأوروبية الدولية في كرواتيا وحصل على المركز الثاني، بجانب مشاركته في 5 مسابقات محلية في الشيشان، و7 مسابقات على مستوى روسيا وحصل فيها على المركز الأول.

ومن جهته قال المتسابق الأسترالي أنس عبد الله البالغ من العمر 18 عاماً، إنه حفظ القرآن الكريم وهو في سن الـ 10، وأن والده ووالدته شجعاه على حفظ القرآن منذ أن كان في الـ 7 وأعاناه على دراسة وحفظ القرآن بالذهاب إلى محفظين في المنطقة التي يعيش فيها.

ومن جانبه أوضح المتسابق البلجيكي عبد الله أبو عقل ويبلغ من العمر 24 عاماً، أنه بدأ حفظ القرآن عندما كان في الـ 12 من عمره، وأتم الحفظ في سن الـ 17 على يد شيخ محفظ، مشيراً إلى أنه كان يذهب إلى شيخه في نهاية كل أسبوع ويحفظ ما تيسر له من القرآن الكريم، سواء كانت صفحة أو اثنتين أو ثلاثاً.

وأكد أبو عقل بأنه شارك بعدد من المسابقات الدولية أهمها مسابقة جونيد الدولية للقرآن الكريم في دولة الكويت، وأخرى محلية كمسابقة تنظمها جمعية المشكاة في بلجيكا وفاز بها بالمركز الثاني، أما بالنسبة لمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم فتم ترشيحه لها عن طريق المركز الإسلامي في بروكسل.

وعبر أبو عقل عن سعادته في المشاركة بالدورة الحالية للمسابقة الدولية، وتمنى أن يصبح محفظا للقرآن الكريم في المستقبل، مع إكماله لعمله في التقنية الكهربائية التي يعمل بها حالياً.

الحفظ في سنتين

وأما المتسابق الفلسطيني علاء عبد الحليم البالغ من العمر23 والحاصل على درجة الماجستير في برمجة الكمبيوتر، فبدأ حفظ القرآن الكريم في الـ 14 من عمره وأتمه في الـ 16، حيث اعتمد حفظ صفحة إلى صفحة ونصف الصفحة من القرآن يومياً.

وشارك عبد الحليم في العديد من المسابقات التي فاز بها بالمركز الأول منها مسابقة الجزائر في عام 2017، ومسابقة الكويت في عام 2018، إلى جانب 10 مسابقات محلية فاز فيها بالمركز الأول، وتم ترشيحه للمشاركة في الجائزة الدولية في دبي عن طريق مسابقة نظمتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في فلسطين.

500

أشار إبراهيم بوملحة إلى انتهاء الجائزة منذ وقت مبكر من إعداد نماذج الأسئلة التي ستوجه للمتسابقين والتي تصل إلى أكثر من 500 نموذج، إضافة إلى إنجاز تطوير البرامج الإلكترونية الخاصة بتحكيم المسابقة الدولية وبرامج رصد نتائج المسابقة والبرامج الإلكترونية الأخرى الخاصة بالمسابقة، موضحاً أن عدد الدول والجاليات المشاركة في المسابقة هذا العام وصل لـ 100.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات