متطوّعو «إسعاف دبي» ينقذون شخصاً تعرض للإغماء

نجح متطوعو إسعاف دبي في إنقاذ شخص تعرض لإغماءة عميقة على شاطئ بحر الصفوح دبي، وساعدوا في علاجه واستجابوا سريعاً لحالة مرضية تدربوا على التعامل معها في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خلال برنامج مستجيب طوارئ أول وهي غياب الوعي، كما اتصلوا في نفس الوقت بالإسعاف لنقل المريض إلى المستشفى.

وقالت المواطنتان «شيخة وعبير» اللتان تصادف وجودهما في بحر الصفوح أثناء سقوط الرجل مغشياً عليه، إنهما أسرعتا لإنقاذه بنفس الخطوات التي تعلمتاها وتدربتا عليها في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وأكدتا شعورهما بالامتنان والفخر لأنهما ساعدتا في حماية هذا المريض من مضاعفات الإغماء.

وأوضحت شيخة، أنها اتبعت خطوات التعامل مع غرفة العمليات وأعطت زميلها في الشرطة بيانات المريض وتفاصيل حالته ومكان سقوطه واحتمالات إصابته وما يمكن مساعدته والتعامل سريعاً مع حالته، ما ساهم كثيراً في وصول المسعفين في الوقت المناسب وبالسرعة الممكنة.

وأفادت عبير، بأنها اجتازت دورة مستجيب الطوارئ الأول منذ عدة شهور في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وعندما شاهدت الرجل يسقط على الأرض دون سابـــق إنذار أسرعت بفحص علاماته الحيوية ودرجة وعيه، ومن ثم إعطاء تفاصيل حالته لغرفة العمليات، مشيرة إلى أن هذا العمل يزيدها ثقة بنفسها وبقدراتها على القيام بمهمات الإنقاذ وإعانة كل مريض والمساهمة في نقله أو علاجه.

إضافة نوعية

وقال طالب غلوم طالب مدير إدارة التدريب والتعليم المستمر: إن نجاح مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف في استقطاب المتطوعين بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع يمثل إضافة نوعية لعدد المسعفين المستعدين للتعامل مع الحالات المختلفة وإفادة كبيرة للمجتمع الإماراتي الذي يسعى إلى تأمين الناس وتغطية احتفالاتهم ومناسباتهم المختلفة ومساعدتهم في التمتع بحياتهم دون منغصات أو مفاجآت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات