سفيرنا لدى الصين: تجربة الإمارات في تخضير الصحراء تلهم العالم

أكد علي عبيد علي الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية الصين الشعبية أن معرض إكسبو بكين 2019 البستنة يعد منصة مهمة للتعريف بجهود الدولة في تخضير الصحراء والعمل على ترسيخ قطاع زراعي مستدام والنجاح في تحويل الصحراء إلى مساحات خضراء في تجربة فريدة تلهم العالم. وقال: «إن دولة الإمارات ترتبط بعلاقات تاريخية متميزة مع جمهورية الصين وهناك حرص مستمر على تعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين بمختلف القطاعات».

وبيّن: «إن دولة الإمارات تنفذ بالتعاون مع الصين مشروعاً في مجال تطوير الأراضي الصحراوية زراعياً باستخدام تقنيات حديثة».

وأضاف أن شركة «موارد» الإماراتية القابضة وقعت مع شركة تشونغتشينغ إيرثسكين الصينية للتكنولوجيا البيئية أخيراً اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع بموجبه تختار الشركتان موقعاً واحداً أو أكثر من الأراضي الصحراوية لتخضيرها من خلال زراعة العشب والأشجار والخضروات في المواقع المختارة في العام الأول من التعاون.

وتابع: «يستهدف الطرفان دمج هذا التعاون المشترك في مشروع التعاون الاقتصادي الحكومي الإماراتي الصيني في إطار مبادرة «الحزام والطريق» وبذلك يعمل المشروع على استخدام الأراضي الصحراوية المستصلحة في مختلف المجالات الزراعية، حيث تلتزم شركة «موارد» القابضة بتوفير الأراضي وتحمل تكلفة المشروع على أن توظف شركة تشونغتشينغ إيرثسكين تقنيات الزراعة الحديثة في التربة الصحراوية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات