نشاطات

العلماء ضيوف رئيس الدولة يزورون جامع الشيخ زايد

زار أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، جامع الشيخ زايد الكبير في العاصمة أبوظبي وضريح القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقرأوا الفاتحة على روحه الطاهرة والدعاء له جزاء مآثره وحكمته ومنجزاته الحضارية للوطن وللعالم الإسلامي، ومواقفه الإنسانية في الأزمات والكوارث الطبيعية.

وأبدى الضيوف إعجابهم بالنهضة الحضارية المتسارعة في دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، فأصبحت الإمارات بسياستهم الحكيمة ومبادراتهم التطويرية مفخرة العالم العربي والإسلامي تقدماً وازدهاراً واستقراراً وقراءة للمستقبل.

وكان العلماء زاروا المركز الرسمي للإفتاء واطلعوا على آليات إصدار الفتوى، ثم زاروا عدداً من مراكز تحفيظ القرآن الكريم النموذجية التي يتسابق إليها أبناء المجتمع وتشهد إقبالاً منقطع النظير لمناهجها المتطورة، ولما تقدمه للدارسين والدراسات من بيئة راقية ومتميزة في تعليم القرآن الكريم تلاوة وتجويداً وتفسيراً واهتماماً خاصاً بالتربية الأخلاقية التي هي الهدف الأسمى للصغار والكبار اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي كان خلقه القرآن. وتجيء هذه الزيارات لهذه النخبة من علماء العالم الإسلامي لاطلاعهم على الأنموذج الإماراتي المتميز في التعليم والقيم والمواكبة للحداثة والتطوير.أبوظبي - وام

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات