تنفيذاً لتوجيهات محمد بن زايد

انطلاق المرحلة الثانية لإغاثة متضرري إعصار «إيداي» في ملاوي

خلال توزيع المواد الإغاثية | وام

نفذت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المرحلة الثانية من برنامج إغاثة المتأثرين من إعصار «إيداي» في ملاوي.

وتستفيد من المساعدات الإنسانية - التي تضمنت المواد الغذائية والمكملات الغذائية للأطفال في عدد من القرى والمناطق الأكثر تأثراً بتداعيات الكارثة - 60 ألف أسرة متضررة.

وتأتي هذه المساعدات تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

مسؤولية

وتجسد توجيهات القيادة الحكيمة التزام الإمارات بمسؤوليتها الإنسانية والوقوف إلى جانب الدول الأفريقية المتضررة من إعصار «إيداي» والتي تضم أيضاً موزمبيق وزيمبابوي، في إطار الجهود الإنسانية والتنموية التي تضطلع بها دولة الإمارات على الساحة الدولية انطلاقاً من مبادئها ونهجها في تقديم المساعدات لمحتاجيها دون النظر لأي اعتبارات غير إنسانية، وتجسيداً لسياسة الدولة التي جعلت من البعد الإنساني نهجاً ثابتاً في تحركاتها الخارجية.

عمليات

وواصل وفد هيئة الهلال الأحمر الثاني إلى ملاوي تحركاته الميدانية على الساحة هناك، وقاد عمليات الهيئة الإغاثية بتوزيع المساعدات على المتأثرين وتفقد أوضاعهم الإنسانية، واطلع على متطلباتهم الضرورية.

وأشرف الوفد على تنفيذ الخطط الإنسانية التي وضعتها الهيئة لتحقيق أكبر قدر من الدعم والمساندة للمتضررين والوقوف بجانبهم، وتوسيع مظلة المستفيدين من المساعدات التي تضمنت الاحتياجات الأساسية للمتأثرين، وتعتبر شاملة وملبية لاحتياجاتهم في الوقت الراهن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات