صندوق أبوظبي للتقاعد:

99.5 % الالتزام بجودة خدمات المتعاملين.. و100 % التحوّل الذكي

أكد خلف رحمة الحمادي، المدير العام لصندوق أبوظبي للتقاعد، في إحاطة اعلامية نظمها الصندوق، الحرص على القيام بالعديد من المبادرات والمشاريع التحسينية والتطويرية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين من خلال القنوات المختلفة وجعلهم أكثر سعادة، وخلال 2018 انتهى الصندوق من مشروع الاستقطاع المباشر، والربط الإلكتروني مما ساهم في رفع جودة الخدمات ودقتها، وأوضح أن نسبة الالتزام بجودة خدمات المتعاملين وجهات العمل بلغت 99.5%، كما بلغت نسبة التحول الذكي في تقديم الخدمات ما يقارب 100 %.

الربط الإلكتروني

وبخصوص الربط الإلكتروني قال الحمادي:«لدينا ربط مع 21 جهة على المستويين المحلي والاتحادي وساهم مشروع الربط الإلكتروني في تغطية 95%من البيانات المطلوبة للإقرار السنوي، وكذلك المساهمة في تحديث بيانات استحقاق المعاش التقاعدي بنسبة 100% بشكل فوري، كما أدى المشروع إلى اختصار خطوات إتمام المعاملة من 6 خطوات إلى خطوة واحدة، الاستغناء نهائياً عن ضرورة الحضور وطلب مستندات من المتعاملين بعد أن كانت المعاملة الواحدة تحتاج إلى استيفاء 6 مستندات، ما أدى إلى اختصار وقت المتعاملين وموظفي الصندوق».

وحول مشروع الاستقطاع المباشر الذي تم إطلاقه في يوليو العام الماضي، قال الحمادي:إنه مشروع خاص بتحصيل الاستقطاعات المالية لضم مدد الخدمة من الحسابات المصرفية للمؤمّن عليهم مباشرة من دون تدخل جهات العمل، وتم الانتهاء من المشروع بنجاح كبير، مخلّفاً عدداً من النتائج الإيجابية ساهمت في رفع نسبة رضا المتعاملين عن الخدمات المقدمة بنسبة 90%، وتقليل زمن الانتظار وجهد جهات العمل، بالإضافة إلى إلزام جهات العمل بسداد المتأخرات المالية.

وأوضح الحمادي أن عدد المستفيدين من خدمة الخصم المباشر بلغ 2004 مؤمنين عليهم، كما تم مراجعة وتصحيح البيانات لحالات ضم الخدمة المستمرين قبل تطبيق الخصم المباشر لعدد 1380 مؤمناً عليهم، وربط المبالغ المالية التي كانت تسدد كأقساط لضم مدد خدماتهم عن طريق جهات العمل.

دقة البيانات

وأكد الحمادي أن المشروع ساهم في رفع نسبة دقة البيانات، عبر استحداث بعض الإجراءات والتحسينات الجديدة، أهمها إلغاء خدمة تحميل بيانات ضم الخدمة، وتفعيل خدمة الاستقطاع المباشر على جميع معاملات ضم الخدمة الجديدة، بجانب استحداث رسائل نصية شهرية توضح المبالغ المستقطعة وأخرى للتذكير بموعد الاستحقاق، بالإضافة إلى إجراء زيارات ميدانية للاطلاع على أفضل الممارسات مع الشركاء. وحول أهم المشروعات التطويرية خلال عام 2019، قال الحمادي لدينا العديد من المبادرات الخدمية والتطويرية الجديدة التي تهدف إلى إسعاد المتعاملين ورفع نسبة رضاهم عن الخدمات، فعلى مستوى التطوير التقني وأتمتة الخدمات هناك خطط كاملة نعمل عليها حالياً للوصول إلى أفضل الممارسات العالمية في هذا الشأن، بالإضافة إلى تطوير قنواتنا الرقمية بشكل كامل وسيتم الانتهاء من كافة المشروعات خلال العام الجاري.

مكافآت نهاية الخدمة

وأكد الحمادي أنه لا يوجد أي تأخير في صرف مكافآت نهاية الخدمة، ولدينا 3200 صرفوا مكافآت نهاية الخدمة خلال العام الماضي في مواعيدهم فنحن لدينا التزام زمني معلن للجميع في تقديم خدماتنا وأي حالات تأخير في الصرف تكون حالة فردية نتيجة تأخر وصول المستندات اللازمة لإتمام المعاملة من طرف جهة العمل.

تسديد الاشتراكات

وأكد مدير عام صندوق أبوظبي للتقاعد أن القانون يلزم جميع الجهات الحكومية والخاصة وشبه الحكومية بضرورة تسجيل المواطنين العاملين لديهم وتسديد الاشتراكات إلى الصندوق بشكل شهري، بحيث يكون سداد مبالغ الاشتراكات الشهرية واجب الأداء من أول الشهر التالي للشهر المستحقة عنه، منوهاً إلى أن القانون يفرض غرامات ومبالغ إضافية على عدم امتثال جهات العمل والتأخر في سداد الاشتراكات.

وقال:«هناك إدارة متخصصة بالصندوق تتولى التفتيش والامتثال بمراقبة مستوى التزام جهات العمل والتواصل مع الجهات غير الممتثلة للتعرف إلى أسباب عدم الامتثال والعمل على تحصيل المبالغ المالية من جهات العمل، ويحمل مفتشو الإدارة صفة مأموري الضبط القضائي، بحيث يحق لهم القيام بزيارات تفتيشية لهذه الجهات».

وأضاف الحمادي:«يتخذ الصندوق مجموعة من الإجراءات لرفع امتثال جهات العمل، حيث خصص لكل مجموعة من جهات العمل، موظف مسؤول عن إدارة العلاقات معهم والعمل على الإجابة عن أسئلتهم واستفساراتهم ومساعدتهم عند الحاجة، كما أنه يتم بشكل أسبوعي عقد ورش توعوية لجهات العمل لتدريبهم على استخدام الخدمات الإلكترونية للصندوق وتوعيتهم بقانون المعاشات، بالإضافة للاجتماعات التوضيحية التي يتم عقدها من الجهات التي تواجه بعض التحديات للوقوف على هذه التحديات والعمل على حلها، وهو ما نجح بشكل كبير جدا في رفع نسبة الامتثال خلال السنوات الأخيرة، حيث تمكن الصندوق في رفع امتثال جهات العمل بنسبة زيادة 66% عن العام الماضي».

التحول الرقمي

يقدم الصندوق 21 خدمة ذكية عبر القنوات الإلكترونية المختلفة – وبلغت نسبة التحول الذكي في تقديم الخدمات ما يقارب 100 % من الخدمات التي يقدمها الصندوق، كما استحدث الصندوق خدمة الموظف الافتراضي «راشد»، ليكون أول موظف افتراضي ينضم إلى فريق إسعاد المتعاملين في الصندوق وذلك في إطار سعي الصندوق المتواصل نحو تطوير خدماته باستخدام أحدث التقنيات المستقبلية التي تتواكب مع استراتيجية الدولة.

ويواصل الصندوق الجهود الإلكترونية الرامية إلى تقديم أفضل الحلول الرقمية عبر مختلف قنوات تقديم الخدمة، من خلال إطلاق مبادرات ومشاريع تدعم خارطة طريق التحول الرقمي على مدار السنوات الخمس المقبلة، لكل فئة من فئات المتعاملين والجهات المشتركة لدى الصندوق، بهدف دعم احتياجاتهم وتطلعاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات