تكريم الفائزات في «معرض الصور الإلكتروني»

محمد بن غنام ورياض المهيدب وسميرة محمد يتوسطون الفائزات | من المصدر

تحت رعاية وبحضور الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيسة نادي زعبيل للسيدات، كرمت هيئة آل مكتوم الخيرية 4 طالبات فائزات في مسابقة أفضل بحث مميز في معرض الصور الإلكتروني، من أصل 30 بحثاً مقدماً، من جامعة زايد بفرعيها في العاصمة أبوظبي ودبي وذلك بمناسبة عام التسامح.

وقالت الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم: إن معرض الصور الالكتروني الأول يبرز أن الإمارات أضحت نموذجاً للعطاء الإنساني، ما يؤكد أنها ماضيةً بثبات على نهج، مؤسسها وباني نهضتها، المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عندما حصدت المراكز المتقدمة في العطاء، على الصعيدين الإقليمي والدولي، وذلك من خلال تبنيها نهجاً إنسانياً، ينطلق من ثوابت وأسس واضحة الرؤى، ذات أبعاد إنسانية وأخلاقية.وأضافت إن أهمية المسابقة تأتي انطلاقاً من تزامنها مع عام التسامح وتوطيد العلاقات الإيجابية بين الأفراد، وبناء علاقة الإنسان بالإنسان على أساس الرحمة والتكافل والإحسان، وإرساء دعائم التسامح والتعايش، ومكافحة التطرف والإرهاب والجرائم، إضافة إلى تدعيم مكانة دولة الإمارات محلياً وعالمياً في المجال الخيري والإنساني، لاسيما ونحن على أعتاب شهر الخير والرحمة.

تشجيع

ومن جهته أكد محمد عبيد بن غنام الأمين العام لهيئة آل مكتوم الخيرية، أن المسابقة التي أطلقتها الهيئة تهدف إلى تشجيع الطالبات على العمل الإبداعي وتعريفهن بإنجازات الهيئة من خلال المعرض، وحثهن على القيام بالعمل الخيري والإنساني، ويساعدهن على التفاعل الإيجابي مع المجتمع والحياة، عبر الانخراط في الأنشطة المفيدة، ويغرس فيهن السلوكيات الحميدة، وقيم المواطنة الصالحة، ويعودهن على المسؤولية، وينمي فيهن قيمة العلم والعمل.وأضاف إن المعرض الإلكتروني الذي تم تنظيمه لأول مرة في جامعة زايد بفرعيها أبو ظبي ودبي، هدف إلى إظهار التجارب التعليمية للهيئة وكذلك نشر الثقافة الفنية من خلال تنمية الذوق الفني لدى الزوار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات