عرس «إمارات التسامح» نهاية ديسمبر المقبل

عقدت لجنة العرس الجماعي المشتركة بين مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، الاجتماع الثالث الذي أقيم في جمارك دبي لمناقشة أبرز المستجدات المختصة بتنظيم العرس الجماعي الثامن بمشاركة أكثر من 180 عريساً تحت شعار عرس «إمارات التسامح» مواكبة لعام التسامح، والمقرر عقده نهاية شهر ديسمبر المقبل، وذلك بحضور كل من رئيس لجنة العرس الجماعي بجمارك دبي خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي والعميد أحمد محمد المهيري مساعد المدير العام لقطاع الجنسية بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ونائب رئيس لجنة العرس الجماعي في إقامة دبي وأعضاء اللجنة من الجهتين.

ويأتي تنظيم العرس الجماعي الثامن ليشمل عامي 2018 و2019 لإتاحة فرصة أكبر لمشاركة الموظفين في العرس والاستفادة من المزايا المقدمة، هذا بالإضافة إلى الهدف الأساسي ألا وهو تقديم الدعم الكامل واللازم للمقبلين على الزواج لترسيخ كيان الأسرة الإماراتية كونها أساس التنمية المستدامة في المجتمع الإماراتي.

ورحب رئيس لجنة العرس الجماعي بالجميع، مثنياً على جهود لجنة العرس الجماعي منذ تكوينها على دعم مبادرة الأعراس الجماعية تمسكاً بالعادات والتقاليد الأصيلة والقيم النبيلة للمجتمع الإماراتي والتي أثمرت عن زفاف 700 موظف من الجهتين خلال سبع سنوات.

وشهد الاجتماع بحث آلية ومستجدات العمل خلال المرحلة المقبلة ومتابعة ما تم إنجازه من المهام للخروج بالحفل في أبهى صورة، وخلال الاجتماع تم تبادل الآراء والأفكار وكافة الخطط لاختيار أماكن تنظيم الحفل لعام 2019، مع تحديد مواعيد مقترحة لتاريخ العرس الجماعي.

كما تمت مناقشة آلية تنظيم الدورات التدريبية والتي تتم بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي تحت شعار «برنامج الزواج الناجح» والمقرر عقدها خلال شهر نوفمبر المقبل، إذ تشمل دورات توعوية يحاضر فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين والاستشاريين في العلاقات الاجتماعية والأسرية، لتثقيف المقبلين على الزواج لتحقيق حياة أسرية سعيدة وناجحة، وذلك من خلال زيادة الوعي الأسري بكيفية تأسيس حياة أسرية قائمة على التواد والتراحم بين أفرادها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات