زار المتحف الوطني للسينما في المدينة الإيطالية

حاكم الشارقة يبحث مع عمدة تورينو سبل التنسيق الثقافي

سلطان القاسمي خلال زيارة المتحف | وام

التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مساء أول من أمس في مقر بلدية تورينو الإيطالية كيارا أبيندينو عمدة مدينة تورينو، وذلك ضمن فعاليات أيام الشارقة الثقافية التي تنطلق في تورينو بالتزامن مع حلول الشارقة ضيف شرف معرض تورينو الدولي للكتاب.

وبحث سموه مع عمدة مدينة تورينو عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين، كما تناول الاجتماع مناقشة سبل التنسيق والتعاون الثقافي بين إمارة الشارقة ومدينة تورينو بما يسهم في تحقيق التبادل الحضاري المتميز.

وأثنى سموه على ما تضمه مدينة تورينو الإيطالية من موروثات ثقافية وتاريخية تنعكس من خلال الكثير من المتاحف والمعارض الثقافية، بالإضافة إلى الفنون المعمارية المتميزة في المباني والقصور التاريخية.

ورحبت عمدة مدينة تورينو بصاحب السمو حاكم الشارقة، معربةً عن فخرها بهذه الزيارة التي تعكس الاهتمام الثقافي المشترك بين الشارقة وتورينو، ومشيدةً بدور سموه في دعم المبادرات الثقافية والعمل على نقل مفهوم التبادل الحضاري الصحيح بين الشرق والغرب.

وخص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي وسائل الإعلام الإيطالية بكلمة قال فيها «يسعدنا أن نكون معكم في هذا المساء، في قلب مدينة تورينو التاريخية مع خالص تقديرنا لسعادة عمدة مدينة تورينو ولكل من ساهم في إقامة هذا الحدث نحن في إمارة الشارقة نؤمن كما تؤمنون في إيطاليا بشكل عام، وفي تورينو بشكل خاص، إيماناً راسخاً بأن بناء جسور الفنون والثقافة بجميع أنواعها عنصر أساسي لتنمية علاقات سلمية ومتناغمة بين شعوب العالم». وكان سموه قد وصل إلى مقر بلدية مدينة تورينو الإيطالية، حيث استقبل بعروض فنية شعبية وفقرات لفن العيالة الإماراتية التي قدمتها فرقة الشارقة الوطنية.

زيارة

كما زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مساء أول من أمس المتحف الوطني للسينما، وذلك في مبنى مولي انتونيليانا التاريخي بمدينة تورينو الإيطالية.

وتجول سموه في أروقة المتحف الذي يحتوي على عدة طوابق تضم عدداً من الشاشات واللوحات والصور لبدايات انطلاق السينما في إيطاليا، بالإضافة إلى عرض عدد من الأفلام التي وثقت هذه البدايات والتقنيات المستخدمة.

واطلع سموه على أقسام المتحف الذي يسرد تاريخ السينما في إيطاليا من خلال مسيرة التطور التاريخي بالتدرج مع تطور الأجهزة التقنية من معدات التصوير والمونتاج السينمائي.

وتعرف سموه على الجهود التي ساهمت في تطور الحركة السينمائية في إيطاليا وأوائل الأعمال السينمائية والمؤلفات التي أنتجتها الحركة الفنية في إيطاليا. وأكد سموه على دور السينما في الارتقاء بالذائقة الفنية لدى أفراد المجتمع وقدرتها على توثيق ثقافات وحضارات الشعوب والبلدان وحفظ التاريخ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات