الإمارات وأوزبكستان تطلقان خطة شراكة في مجالات العمل

ناصر الهاملي ونظيره الأوزبكي يوقعان خطة تفعيل الشراكة | من المصدر

أطلقت دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان خطة لتفعيل الشراكة بين البلدين الصديقين في مجالات العمل، وذلك تنفيذاً لبروتوكول التعاون المبرم بين حكومتي البلدين في شهر أبريل الماضي.

جاء ذلك في حفل أقيم أمس في إكسبو طشقند في أوزبكستان، بحضور معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين، وشيرزود كودبييف وزير التشغيل وعلاقات العمل اللذين وقعا خطة تفعيل التعاون، بحضور الدكتور عمر النعيمي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد للاتصال والعلاقات الدولية وعائشة الحرفية الوكيل المساعد للموارد البشرية وعدد من المسؤولين في كلا الجانبين.

وقال معالي ناصر بن ثاني الهاملي في تصريحات صحافية أدلى بها على هامش إطلاق خطة تفعيل الشراكة «إن التعاون بين الإمارات وأوزبكستان في مجالات العمل يأتي تجسيداً لحرص قيادتي البلدين الصديقين على فتح آفاق جديدة للشراكة بينهما في مختلف المجالات، ضمن رؤية مشتركة تخدم مصالح البلدين الصديقين وشعبيهما».

وأكد«أهمية التعاون والشراكة مع أوزبكستان في رفد سوق العمل في الدولة بالكفاءات الأوزبكية خصوصاً في ضوء البرامج المشتركة، التي سيتم تنفيذها بين الجانبين».

من جانبه، أشار وزير التشغيل وعلاقات العمل الأوزبكي في تصريحات صحافية إلى أن «أوزبكستان تعمل وفق خطة استراتيجية على تدريب وتطوير مهارات العمالة لتلبية احتياجات السوق المحلي وأسواق العمل الخارجية، مشيراً إلى أن البرامج المشتركة المتفق عليها في خطة العمل من شأنها تعزيز قدرات عمالة بلاده، بما ينسجم مع متطلبات فرص العمل في سوق العمل الإماراتي الذي يعتبر سوقاً جاذباً للأوزباكيين».

وتستهدف الشراكة تسهيل إجراءات استقدام العمال الأوزبكيين إلى سوق العمل الإماراتي وتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في مجالات التطوير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات