النيابة العامة في أبوظبي بدأت الإجراءات التنفيذية للقرار السامي

خليفة يأمر بالإفراج عن 3005 سجناء بمناسبة شهر رمضان

أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالإفراج عن 3005 سجناء ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وتكفل سموه بتسديد الغرامات المالية التي ترتبت عليهم تنفيذاً لتلك الأحكام، وذلك بمناسبة شهر رمضان المبارك.

ويأتي أمر الإفراج عن السجناء في إطار حرص صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، على إعطائهم فرصة لبدء حياة جديدة والتخفيف من معاناة أسرهم.

ومن جهته أكد المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي النائب العام للدولة أن مكرمة العفو الصادرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، عن بعض المحكوم عليهـم بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك تكشف عن حرص سموه على منح المعفو عنهم فرصة جديدة للاندماج في نسيج المجتمع ليكونوا أعضاء صالحين، يلتزمون بالقوانين ويسعون بجد واستقامة نحو مستقبل أفضل لبلادهم وذويهم.

وأضاف أن هذه المكرمة من شأنها دفع المفرج عنهم لالتزام السلوك القويم حفظاً لحياة مستقرة هادئة، فضلاً عما لها من أثر طيب بإدخال السرور والفرح على أسرهم وذويهم في الشهر الكريم، وخلق الرغبة لدى غيرهم من المحكوم عليهم في التمسك بالسلوك الحسن لنيل مثل هذا العفو مستقبلاً.

وأهاب النائب العام بالمعفو عنهم أن يصدقوا النوايا للأخذ بأسباب الاستقامة والالتزام، والانضمام إلى المجتمع على نحو يحقق لهم وعائلاتهم حياة أفضل.

ورفع النائب العام بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وأولياء العهود سائلاً المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الكريمة على سموهم بالخير والسعادة وموفور الصحة والعافية، وعلى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، وشعوب الأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

وإلى ذلك أكد المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي، «أن النيابة العامة في أبوظبي بدأت فعلياً الإجراءات التنفيذية للقرار السامي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية، لضمان سرعة عودة من شملتهم المكرمة إلى أسرهم، وتحقيق الهدف الرئيسي لهذا القرار السامي، والمتمثل في إدخال الفرحة في هذه الأيام المباركة إلى عائلات فقدت وجود أبنائها بينهم».

وتقدم المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على هذا العطاء الأبوي الذي شمل به أبناء شعبه والمقيمين في كنف قيادته الحكيمة، والذي أصبح في وجدان المجتمع جزءاً من نفحات شهر رمضان المبارك.

كما وجه المستشار البلوشي، الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لما يوفره من دعم للسلطة القضائية في إمارة أبوظبي، ومن ضمنها النيابة العامة، والتي أثمرت إنجازات نوعية ساهمت في تجويد أداء القضاء، وبالتالي تعزيز منظومة العمل القضائي في إمارة أبوظبي.

وأشاد بالمتابعة المستمرة التي يوليها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، لأحوال نزلاء المنشآت الإصلاحية العقابية، وحرصه على توفير أعلى المعايير الإنسانية الكفيلة بحفظ حقوق السجناء، وإعادة تأهيلهم كي يتمكنوا من المشاركة بفاعلية في مسيرة تطور وبناء وطنهم.

ومن جهة أخرى طالب المستشار البلوشي كافة المشمولين بالعفو، بأن يستفيدوا من هذه الفرصة التي تتزامن مع النفحات الإيمانية لشهر رمضان المبارك، في البدء بتأهيل حياتهم تأسيساً على الجد والعمل، ليكونوا أفراداً نافعين في مجتمعهم، مشيراً إلى الدور المحوري للأسرة في مساعدة هذه الفئة على معاودة الاندماج في المجتمع، عبر احتضان أبنائهم واستيعابهم لمساعدتهم على العودة لحياتهم الطبيعية بإيجابية.

كما عبر النائب العام لإمارة أبوظبي عن أمله بأن تشكل هذه المكرمة حافزاً لباقي نزلاء المنشآت الإصلاحية للاستفادة من فرص التدريب والتأهيل التي توفرها هذه المنشآت، بحيث تكون لديهم الفرصة لنيل فرصة العفو في مناسبات تالية.

وفي ختام كلمته، رفع النائب العام لإمارة أبوظبي أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، وقيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، سائلاً الله عز وجل أن يعيده بالخير والبركة والأمن على الأمة الإسلامية والعالم أجمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات