نظمته وزارة الموارد البشرية والتوطين واستقبل 1400 باحث عن العمل

800 شاغر باليوم المفتوح للتوظيف في العين

جانب من استقبال الباحثات عن العمل في اليوم المفتوح في العين | تصوير: عمران خالد

نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين صباح أمس يوماً مفتوحاً للتوظيف في قاعة زاخر بمنطقة العين، وذلك في إطار مبادرة تسريع التوطين النوعي في القطاع الخاص. وتم خلال اليوم المفتوح عرض أكثر من 800 فرصة وظيفية لدى 19 شركة خاصة عاملة في قطاعات اقتصادية حيوية، واستقبال 1400 باحث عن العمل.

وقامت الشركات والجهات الخاصة بشكل حيوي بإجراء مقابلات وظيفية مباشرة مع المواطنين والمواطنات الباحثين عن عمل من حملة شهادات الثانوية العامة والبكالوريوس والماجستير الذين حضروا اليوم المفتوح. الأمر الذي يمكنهم من الحصول على فرص عمل مناسبة، سواء من خلال عروض أو عقود العمل التي ستبرم بين المواطنين الذين يجتازون المقابلات والشركات المعنية.

توجيهات

وقالت فريدة آل علي الوكيل المساعد لتوظيف الموارد البشرية الوطنية بالوزارة في حديثها لـ «البيان»:«إن اليوم المفتوح تم إطلاقه في منطقة العين بتوجيهات من القيادة الرشيدة في الدولة، واهتمام ومتابعة معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين.

وبالتنسيق مع 19 شركة وجهة خاصة في العاصمة أبوظبي ومنطقة الظفرة والعين. وهناك عدد لا محدود من الباحثين عن العمل خرجوا وقد وقعوا عقود عمل مع الشركات والجهات الخاصة المشاركة في اليوم المفتوح. وأريد التنويه إلى نقطة مفادها بأننا كوزارة لا نتدخل مطلقاً فيما يخص الراتب الذي يتم تحديده ما بين الشركة الخاصة والمتقدم للوظيفة».

وأضافت:«وللعلم فإن وزارة الموارد البشرية والتوطين تتواصل خلال 48 ساعة من اليوم المفتوح مع الذين شاركوا في اليوم المفتوح، سواء من المرفوضين أو المرشحين وحتى المقبولين للقيام بالإجراءات المعنية من قبل الوزارة. وأكدت على أن فريق العمل المُنظم لليوم المفتوح بذل جهداً كبيراً في عملية استقبال 1400 باحث عن العمل من كلا الجنسين، في مقابل توافر أكثر من 800 شاغر». والتقت «البيان» عدداً من الشباب الباحثين عن العمل، والذين شاركوا في اليوم المفتوح، حيث قام مسؤولو التوظيف في الشركات المشاركة بإجراء مقابلات وظيفية مباشرة معهم.

فرصة

وقال عبدالله المرزوقي: «متفائل جداً بحصولي على فرصة وظيفية مناسبة من خلال اليوم المفتوح الذي تنظمه وزارة الموارد البشرية والتوطين. وأرى أن مثل هذه الأيام من شأنها أن تسهم وبقوة في تعزيز القوى العاملة المواطنة بالدولة، من خلال العمل على رفع نسب التوطين في القطاع الخاص، وتطوير مهارات الكوادر البشرية الشابة، بما يسهم في تعزيز الاستدامة في مجال التوظيف، وتحقيق رؤية الإمارات 2021».

وأوضح زايد صالح حسن الهلالي أنه لم يتوقع أن يستقبل اليوم المفتوح هذا العدد الغفير من المواطنين والمواطنات الباحثين عن العمل. مشيراً إلى أن الشركات التي استقبلت المواطنين سيقع على عاتقها مهمة تزويدهم بالفرص لتوجيه طاقاتهم، واستثمار قدراتهم لقيادة الدولة نحو مستقبل إيجابي.

 

حرص

وأفاد مبارك مهير النعيمي بأنه لم يتردد مطلقاً في زيارة اليوم المفتوح، آملاً بتوظيفة وتدريبه، إلى جانب حرصه على تطوير مهاراته، واكتسابه لخبرات جديدة.

وقال خالد محمد الهاشمي:«إن اليوم المفتوح ساعده وغيره من الشباب الإماراتيين والخريجين في الاطلاع على الفرص الوظيفية المتوفرة في سوق العمل. وتمنى حصوله على فرصة وظيفية مناسبة تمكنه من الاعتماد على نفسه، وبناء مستقبل مشرق».

 

كما لفت حمدان ناصر العزيزي إلى أن اليوم المفتوح للتوظيف انتظره شريحة كبيرة من شابات وشباب منطقة العين نظراً لما يوفره للخريجين الإماراتيين من فرص عمل مناسبة لهم وما يتيحه من إمكانيات للتعرف إلى حاجات سوق العمل من التخصصات، وتسهيل توظيفهم وتدريبهم وتحقيق نموهم الوظيفي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات