ضمن الشراكة وتبادل الخبرات بين البلدين

الإمارات تعزّز قدرات موظفي الحكومة المصرية في الاتصال الفعّال

خلال إحدى ورش العمل التخصصية | من المصدر

نظّمت حكومة دولة الإمارات سلسلة ورش عمل تخصصية في مجال الاتصال الحكومي ركزت على بناء قدرات موظفي الحكومة المصرية في الاتصال الفعّال، في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات ومصر لتحديث العمل الحكومي.

وشملت الورش التخصصية التي شارك فيها 200 موظف من مختلف الجهات الحكومية بجمهورية مصر العربية، عدة محاور للتطوير المستمر لآليات الاتصال الحكومي، أهمها: أساسيات تخطيط الاتصال، واستراتيجية الاتصال الحكومي الناجح والمؤثر.

وأكد الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات الحكوميّة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أهمية الدور المحوري للاتصال الحكومي في عمليات التحديث والتطوير، لما يمثله من قناة تواصل بين الحكومة والمتعاملين والمجتمع، إضافة إلى دوره في تحفيز الشراكة الحكومية المجتمعية، ودعم الرؤى والمشاريع الاستراتيجية التي تنفذها الحكومات لتعزيز مسارات التنمية.

تبادل معرفي

وأشار النقبي إلى أن الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية ترتكز على تعزيز التبادل المعرفي ومشاركة الخبرات وأفضل الممارسات الحكومية، عبر تنظيم ورش العمل المتخصصة، الهادفة للارتقاء بالخبرات الحكومية، وتعزيز قدرات الموظفين في مختلف المجالات.

وقال إن ورش العمل التخصصية في مجال الاتصال الحكومي ركزت على آليات التفاعل بكفاءة مع مختلف التطورات في قطاع الإعلام وقدمت نظرة مستقبلية تفاعلية للاتصال الحكومي، وسبل الارتقاء بأداء المؤسسات الحكومية المعنية بهذا القطاع المؤثر في قيادة التغيير.

آليات

وركزت الورش، التي عقدت على مدار 8 أيام، على آليات تأسيس وتطوير منظومة اتصال حكومي متفرد، والارتقاء بمفهوم الاتصال عبر زيادة كفاءته وتفعيل قنوات التواصل مع المجتمع، وتعزيز أوجه التعاون بين القطاعات في مواجهة التحديات، من خلال توظيف الابتكار والاعتماد على أحدث الوسائل التكنولوجية في تطوير هوية إعلامية متميزة للجهات.

واطلع المشاركون على عدد من أبرز التجارب الإعلامية المعاصرة، وتعرفوا على آليات التعامل بكفاءة ومرونة ومهنية مع التحديات والأزمات في مجال الاتصال الجماهيري والإعلامي، إضافة إلى آليات بناء علاقات استراتيجية مثمرة مع الجهات الإعلامية المؤثرة داخل الدولة وخارجها.

تكنولوجيا

وناقشت الورش التخصصية، التي قدّمها كلٌ من طه الحمري الرئيس التنفيذي للسعادة وجودة الحياة في هيئة كهرباء ومياه دبي، وأحلام الفيل مدير إدارة الاتصال المؤسسي الرئيس التنفيذي للسعادة وجودة الحياة في الهيئة العامة لقطاع تنظيم الاتصالات، وصلاح الهاشمي، مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، مجموعة من الدراسات المتخصصة في الإعلام المعاصر، والدور النوعي الذي تلعبه التكنولوجيا في تعزيز وصول رسائل الاتصال الحكومي إلى شرائح أوسع من المجتمع، بما ينعكس إيجاباً على توحيد الجهود لتحقيق أهداف التنمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات