بلدية دبي: حملات تفتيشية على مستودعات الأغذية والهايبرماركت

بدأت بلدية دبي تنفيذ حملات تفتيشية مكثفة على مستودعات الأغذية ومحال الهايبرماركت على مستوى الإمارة، حرصا منها على رفع درجة استعداداتها الخاصة لاستقبال شهر رمضان الكريم، من خلال سلسلة من الإجراءات والتجهيزات الخاصة بتعزيز الثقة بسلامة الغذاء، وضمان السلامة والصحة العامة، والحفاظ على جمال المدينة، وبدأت البلدية التفتيش على 80 مؤسسة غذائية عاملة في الإمارة، من بينها مستودعات الأغذية التي يتم فيها تخزين المأكولات استعداداً لبيعها في المتاجر الغذائية الكبرى في رمضان، خلال الأسبوع الجاري، على أن تستمر الحملات بشكل يومي خلال الشهر. كما أن الحملة بدأت على مستودعات الأغذية في دبي، البالغ عددها 50 مستودعاً، خصوصاً التي تحوي المأكولات الرمضانية المخزنة مثل الأرز، والدقيق، والعصائر بمختلف أنواعها وغيرها من المواد، لضمان أن يكون التخزين في ظروف صحية مناسبة، ومتوافقة مع الاشتراطات العامة التي وضعتها البلدية.

وخصصت البلدية فريقاً لمتابعة المنشآت الغذائية في دبي على مدار العام، وكثف حملات التوعية على تلك المنشآت، بهدف الحد من الممارسات الخاطئة والتجاوزات التي قد تحدث، ومعظمها في الحفظ الحراري للأغذية، وعدم تفعيل المشرف الصحي، ويتم التركيز على عمليات التحضير والضبط الحراري للأغذية وسيارات نقل الأغذية.

وبدأت البلدية خلال الأسبوع الذي يسبق شهر رمضان التفتيش على المستودعات، وقبل بداية الشهر بيومين فقط بدأت الحملة على 30 متجراً من المحال الكبرى التي تعرض هذه المواد. وتدقق الدائرة من خلال الحملات التفتيشية اليومية على تخزين المواد الغذائية فيها، وعروض المنتجات الرمضانية التي تعرضها هذه المؤسسات على المستهلكين، لضمان مطابقتها للاشتراطات، وأن يكون التخزين في ظروف صحية مناسبة، مضيفاً «سيكون التفتيش روتينياً ويومياً خلال الشهر على مستوى المؤسسات».

حملات

وسيشهد الشهر الفضيل القيام بإعداد وتنظيم حملات رقابية منظمة طوال أيام الشهر الفضيل وفي الفترة المسائية ولغاية منتصف الليل على مؤسسات بيع وتداول المنتجات الاستهلاكية في الإمارة، وخصوصا المؤسسات ذات الخطورة العالية والمتوسطة مثل محلات التجزئة والبقالات والمحلات المتخصصة ببيع مستحضرات التجميل والعطور والمكملات الصحية ولعب الأطفال.

اشتراطات

تهدف البلدية من هذا التفتيش إلى التأكد من تطبيقها الاشتراطات اللازمة، وتخزين الأطعمة في ظروف صحية ملائمة، والتفتيش على مصانع الألبان والأجبان وسوق الخضار والفواكه، إضافة إلى مستودعات الأغذية التي يبلغ عددها 800 مستودع، وسيتم التفتيش على 500 محل السوبر والهايبرماركت المنتشرة على مستوى دبي، وعند بداية الشهر ستوجه الحملة إلى الجمعيات التعاونية والمحال الكبرى، للتدقيق على طرق العرض والتخزين لديها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات